موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

[ الكنائس المختلفة في البلدان العربية تدين دعوة حرق القرآن ]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default [ الكنائس المختلفة في البلدان العربية تدين دعوة حرق القرآن ]

مُساهمة من طرف jonyy في الجمعة 10 سبتمبر 2010, 12:50 am

نقدم فيما يلي عدداً من ردود الفعل الكنسية، المنتشرة في مختلف البلاد العربية، والمنددة حول دعوة القس تيري جونز، راعي كنيسة "دوف وورلد أوتريتش سنتر" المعمدانية في مدينة جينسفل بولاية فلوريدا الأمريكية، بشأن إحراق نسخ من القرآن، والذي يصادف ذكرى اعتداءات الحادي عشر من أيلول.

الكنائس المختلفة في سوريا
وصف المطران جوزيف العبسي، النائب البطريركي العام في دمشق للروم الملكيين الكاثوليك هذا التصرف "بالمخزي"، معتبراً أن صاحب هذه الفكرة إنساناً "ليس عاقلاً، لأن أبسط قراءة للإنجيل ترفضه". مؤكداً أن "هذه الجماعات التي تطلق دعوات كهذه، وهدفها الإيقاع بين الإسلام والمسيحية، لم تأت منفردة؛ بل يوجد رابط معها مع الحملات الأخرى التي تقودها الصهيونية".

بدوره اعتبر المطران غطاس هزيم، الوكيل البطريركي للروم الأرثوذكس، أن جونز "لا يمثل المسيحية وإنما شخصه"، معتبراً أن الذين يريدون استفزاز الناس "هم أعداء المسيحية أولاً والإسلام ثانياً".

من جهته اعتبر المطران جان قواق، مدير الديوان البطريركي للسريان الأرثوذكس، أن "ليس كل شخص تحدث أي كلمة يمثل المسيحية، فالمسيحية لها مرجعيات ومجالس". مناشداً كل مسلم في سوريا "ألا يحكم على المسيحيين من تصرفات أناس غير مسؤولين".

بدوره اعتبر الأب طوني دورة، من الكنيسة المارونية في دمشق، بأنها "دعوة لإثارة الفتن، ملبية بذلك رغبة من ابتدعوا هذه الجماعات، وهي الصهيونية العالمية، لتشويه صورة المسيحية في عيون المسلمين".

ووجه الأب الياس زحلاوي، راعي كنيسة دمشق للروم الكاثوليك، رسالة إلى القس جونز يسأله فيها "عن أهداف الدعوة التي أطلقها"، مخاطباً إياه "تعال إلى دمشق لأجعلك تعيش خبرة ما كانت تخطر لا ببالك ولا ببال جميع كنائس الغرب وأساقفته وكهنته وقساوسته".

فيما عبر القس صموئيل حنا، نائب رئيس المجمع الأعلى للطائفة الإنجيلية في سوريا ولبنان، عن "سخط واستنكار" الكنائس الإنجيلية في الشرق الأوسط "للفكر الذي يطلقه هذا القس"، معتبراً أنه "عمل لا يمت إلى المجتمعات المتمدنة ولا حتى البدائية".

كما دان القس هارونيون سليميان، رئيس المجلس العالمي للأرمن البروتستانت، في سوريا "هذا العمل اللامسؤول"، معتبراً أن مخطط جونز "عمل أخرق يعبر عن حقد أعمى".

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر
قال الأنبا مرقس، أسقف شبرا الخيمة، أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ترفض هذه الأفعال المشينة تماماً لأنها تدخل ضمن سياق ازدراء للأديان، وإهانة لمشاعر إخوتنا المسلمين، والمسيحيون يحترمون قدسية كل الكتب السماوية المقدسة، مطالباً السلطات الأمريكية بالتصدي لمثل هذه الأفعال الصبيانية.



رابطة الكنائس المسيحية في الكويت
أعلن رئيس رابطة الكنائس المسيحية في الكويت إدانته الكاملة واستنكاره للمبادرة الداعية إلى حرق نسخ من القرآن. وقال القس عمانويل غريب في بيان له "إننا نعلن إدانتنا الكاملة واستنكارنا لهذا التصرف المتعصب وللمبادرة التي لا تتناسب أبداً مع تعاليم السيد المسيح السمحة والتي نادت دائماً بالمحبة وقبول الآخر في جميع الأحوال، كما أنها لا تتفق مع الدعوة إلى التسامح التي تمثل مطلباً إنسانياً مشروعاً، فضلاً عن أنها لا تنسجم والنهج الحضاري للبشرية نحو دعم وتعزيز حوار الحضارات".

المجمع الأعلى للطائفة الإنجيلية في سورية ولبنان
استنكر المجمع الأعلى للطائفة الإنجيلية في سورية ولبنان الإساءة النكراء التي اقترفها تيري جونز رئيس كنيسة دوف. وشدد المجمع في بيان له، يوم الأربعاء، على احترام الإسلام والقرآن، داعياً إلى تثبيت العلاقات الطيبة بين المسلمين والمسيحيين في البلدان العربية والعالم، وجميع الكنائس الإنجيلية وغير الإنجيلية للتصدي لكل ما يسيء للإسلام وللعلاقة المسيحية الإسلامية.

الكنيسة الأسقفية في مصر
قال المطران منير حنا رئيس الكنيسة الأسقفية في مصر: نحن نستنكر بشدة أي محاوله للازدراء بالمقدسات الدينية لدى أحبائنا المسلمين وندين محاولة حرق القرآن الكريم من قبل أحد القساوسة الأمريكيين، مشيراً أن هذه الكنيسة مستقلة بذاتها وليست جزءاً من أي طائفة مسيحية معروفة، ومؤكداً أن هذا العمل يعد خروج صريح عن تعليم السيد المسيح الذي دعا إلى المحبة والسلام، ويؤثر سلباً على جسور العلاقة الطيبة بين العالم الإسلامي والغرب نظراً لتنامي روح التعصب. مناشداً محبي السلام من أتباع الديانات أن يتعاونوا معاً للتغلب على الأفكار الهدامة وتنمية روح المحبة والتعايش بين أتباع الديانات السماوية المختلفة.

الطوائف الإنجيلية في الأردن
استنكر رؤساء الطوائف الإنجيلية في الأردن: المعمدانية، والاتحاد، والخمسينية، والحرة، والناصري، في بيان لهم صدر يوم الأربعاء، التصرف الذي يتعارض مع أبسط العقائد ومبادئ التعليم المسيحي التي تدعو للمحبة والتسامح واحترام الآخر، كما ويتعارض مع القيم الإنسانية واحترام عقيدة وإيمان الآخر. وقال البيان: "إننا ندعو الجميع أن يكون ردنا عملياً، وإصرارنا أقوى وأعمق على احترام الآخر وحريته وعقيدته، والتصدي لكل الدخلاء الذين يتشدقون بالدين، وفي ذات الوقت يمارسون انتهاكه بصورة مشينة، فالإنجيل يعلمنا أن الله أحب العالم، كل العالم على اختلاف خلفياتهم وأعراقهم، وأن المحبة لا تصنع شراً، ولا تقبح ولا تسئ للآخر".



من موقع قنشرين
avatar
jonyy
المدير
المدير

الثور نقاط تميز : 4629
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 29
الموقع : http://zalin.ba7r.org

http://zalin.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى