موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

الانسانيّة ترى يسوع الناصري مولودا كالفقراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default الانسانيّة ترى يسوع الناصري مولودا كالفقراء

مُساهمة من طرف gabi QAGOR في الإثنين 15 نوفمبر 2010, 10:27 pm

... الانسانيّة ترى يسوع الناصري مولودا كالفقراء عائشا كالمساكين مهانا كالضعفاء مصلوبا كالمجرمين فتبكيه وترثيه وتندبه وهذا كل ما تفعله لتكريمه.
منذ تسعة عشر جيلا والبشر يعبدون الضعف بشخص يسوع،
ويسوع كان قويّا ولكنّهم لا يفهمون معنى القوّة الحقيقيّة.
ما عاش يسوع مسكينا خائفا ولم يمت شاكيا متوجعا
بل عاش ثائرا وصلب متمردا ومات جبارا.
لم يكن يسوع طائرا ملا يوجدور الجناحين
بل كان عاصفة هوجاء تلا يوجدر بهبوبها جميع الاجنحة المعوجة.
لم يجيء يسوع من وراء الشفق الأزرق ليجعل الالم رمزا للحياة
بل جاء ليجعل الحياة رمزا للحق والحريّة.
لم يخف يسوع مضطهديه ولم يخش أعداءه ولم يتوجّع أمام قاتليه....
لم يهبط يسوع من دائرة النور الأعلى ليهدم المنازل ويبني من حجارتها الاديرة والصوامع، ويستهوي الرجال الاشداء ليقودهم قسوسا ورهبانا...
لم يجيء يسوع ليعلّم الناس بناء الكنائس الشاهقة والمعابد الضخمة في جوار الاكواخ الحقيرة والمنازل الباردة المظلمة, بل جاء ليجعل قلب الانسان هيكلا ونفسه مذبحا وعقله كاهنا.
هذا ما صنعه يسوع الناصري وهذه هي المباديء التي صلب لأجلها مختارا، ولو عَقُل البشر لوقفوا اليوم فرحين متهللين منشدين أهازيج الغلبة والانتصار...
إن إكليل الشوك على رأسك هو أجلّ وأجمل من تاج بهرام، والمسمار في كفّك أسمى وأفخم من صولجان المشتري، وقطرات الدماء على قدميك أسنى لمعانا من قلائد عشتروت.
فسامح هؤلاء الضعفاء الذين ينوحون عليك لأنّهم لا يدرون كيف ينوحون على نفوسهم، واغفر لهم لأنّهم لا يعلمون أنّك
صرعت الموت بالموت ووهبت الحياة لمن في القبور.






You Probably have read this email before!

يسوع ليس لديه درجة ، ولكن دعوه المعلم.

انه ليس لديه خدما ، ولكن دعوه السيد.

لم يكن لديه ادويه ، ولكن دعوه الشافي.

لم يكن لديه جيش ، ولكن الملوك خشوا منه.

انه لم يفز بالمعارك العسكرية ، لكنه احتل العالم.

انه لم يرتكب أي جريمة ، إلا أنهم صلبوه.

انه دفن في قبر ، ومع ذلك فهو يعيش حتى اليوم.

أشعر بالفخر لخدمة هذا الزعيم الذي يحبنا!

يسوع – كما كان في الأمس, كذلك اليوم والى الأبد!

إذا كنت تؤمن في يسوع المسيح.... أرسل هذه لجميع أصدقائك. إن لم تكن تؤمن - تجاهلها.

والذهول من الله!

في الكيمياء...
حول المياه الى خمر

في البيولوجيا...
لقد ولد بشكل مختلف عن المفهوم العادي.


في الفيزياء...
نقض قانون الجاذبية عندما صعد الى السماء- و مشى على الماء


في الاقتصاد...
نقض قانون تناقص العودة من خلال إطعام 5000 شخص بواسطه سمكتان و 5 أرغفة الخبز ؛

في الطب...
شفى المرضى والعمي بدون اسنعمال جرعة واحدة من الدواء.

في التاريخ...
أنه هو البداية وهو النهاية؛

في الحكم...
وقال انه يجب ان يسمّى المستشار الرائع ، ورئيس السلام ؛

في الدين.
وقال انه لا أحد يأتي الى الآب إلا به ؛

لذلك. فمن هو؟

انه هو المسيح!

هو مستحق.

العيون التي تنظر لهذه الرسالة لن تنظر الشر ، واليد التي سوف ترسل هذه الرسالة إلى الجميع لن يكون لها ضلع في عبث ، والفم الذي يقول آمين لهذه الصلاة سوف يبتسم الى الابد. باقي في الله والسعي لمواجهته دائما.

آمين

لقد وجدت كل شيء في إلاهي!

قال يسوع...

'إذا كنت تنكرني امام الناس ، فسوف انكرك امام أبي الذي في السماء'.

بركات الله ونعمه تفيض على كل من قبل الرب يسوع المسيح.
ليكن يومك مبارك ، ومرر هذه الرساله Jesus had no degree, yet they called Him Teacher.

He had no servants , yet they called Him Master.

Had no medicines, yet they called Him Healer.

He had no army, yet kings feared Him.

He won no military battles, yet He conquered the world.

He committed no crime , yet they crucified Him.

He was buried in a tomb, yet He lives today .

I feel honored to serve such a Leader who loves us!

Jesus - the same yesterday, today and forever!

If you believe in Jesus Christ ... send this to all On your buddy list . if not just ignore it.

The Awesomeness of God!!

IN CHEMISTRY...
HE TURNED WATER TO WINE

IN BIOLOGY...
HE WAS BORN WITH OUT THE NORMAL CONCEPTION.

IN PHYSICS...
HE DISPPROVED THE LAW OF GRAVITY WHEN HE ASCENDED INTO HEAVEN

IN ECONOMICS...
HE DISPPROVED THE LAW OF DIMINISHING RETURN BY FEEDING 5000 PEOPLE WITH TWO FISHES & 5 LOAVES OF BREAD;

IN MEDICINE...
HE CURED THE SICK AND THE BLIND WITHOUT ADMINISTERING A SINGLE DOSE OF DRUGS,

IN HISTORY...
HE IS THE BEGINNING AND THE END ;

IN GOVERNMENT...
HE SAID THAT HE SHALL BE CALLED WONDERFUL COUNSELOR, PRINCE OF PEACE ;

IN RELIGION...
HE SAID NO ONE COMES TO THE FATHER EXCEPT THROUGH HIM;

SO. WHO IS HE?

HE IS JESUS!

HE IS WORTHY.

THE EYES BEHOLDING THIS MESSAGE SHALL NOT BEHOLD EVIL, THE HAND THAT WILL SEND THIS MESSAGE TO EVERYBODY SHALL NOT LABOR IN VAIN, AND THE MOUTH SAYING AMEN TO THIS PRAYER SHALL SMILE FOREVER. REMAIN IN GOD AND SEEK HIS FACE ALWAYS.

AMEN

IN GOD I'VE FOUND EVERYTHING!

Jesus said ...

'If you deny me before man, I will deny you before my Father in Heaven.'

God's Blessing is Over Flowing!

Have A Blessed Day and pass this on.


سلام المسيح معكم
كابي صومي
موقع شباب السريان
QAGOR@hotmail.com




avatar
gabi QAGOR
مشرف
مشرف

العذراء نقاط تميز : 4616
تاريخ التسجيل : 03/11/2009
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى