موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

كيف نصنع جيلأ مدركأ لقدراته وأهدافه لنحلم بغدٕ مشرقٕ أكثر؟ ... بقلم : سمرمصطفى الصاري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default كيف نصنع جيلأ مدركأ لقدراته وأهدافه لنحلم بغدٕ مشرقٕ أكثر؟ ... بقلم : سمرمصطفى الصاري

مُساهمة من طرف gabi QAGOR في الإثنين 06 ديسمبر 2010, 11:15 pm




يؤسفني ما استقرأته من واقع حالنا في السنوات الأخيرة.. حيث أني أجد في شبابنا طاقات خارقة وقدرات عظيمة من تحمل وصبر ... أجيالنا كلها خير وحب وابداع.. ولكن للأسف الشديد ..


مهدورة في مقاهي النت ولقاءات شبابية محور اهتمامها اللهو واللعب..أي ساهرة في الليل نائمة حيث الناس تسعى في النهار.
أمال, طموحات, نجاحات ومستقبل مزهر .... كلها أحلام براقة نحلم بها لمولودنا في أول لحظة يصبح بها كائن ملموس بين أيدينا.. سرعان ما تتبخر هذه الأحلام الوردية و تصبح منسية..
ويؤول الحال بهم أن يقف معظمهم في ربيع العمر لاحول له ولاقوة... يواجه فشله على عدة جبهات؛ فشل دراسي يتبعه حكما ضياع في الوضع الاجتماعي والمادي وما يزيد الطينة بلة الفشل العاطفي...لأن قصة حبه لم تتطابق مع الخيال والأحلام التي سمعها من أقرانه.
ما دفعني للكتابة في هذا الموضوع مقارنة بسيطة بين شباب آخرين في أعمارنا منظمين ومخططين لابسط الامور في حياتهم فما حسبكم في أعظمها في حين نعجز نحن عن تخطيط اكبر مشاريع حياتنا ... ونترك الأمور للصدفة وللقدر وعل الأيام تحسمها...
طبعا لا شك في أن الأقدار تغير بعض المخططات ولكن جميل عندما نخطط لمستقبلنا بقليل من التدبر ونكون مرنين في التعامل مع هذه المخطات فلا نحبط ونكتئب في حين لا تتحقق بحذافيرها .. ولا أقصد بنقدي للمرح والتسلية بأنني أطالب بجدية مفرطة مملة ولكن الاعتدال في كل الأمور هو النجاة والنجاح.
ما اقصده أن ما ينقص شبابنا هو التخطيط الجيد وتحديد الهدف وتنظيم الحياة بحيث نصعد على سلالم المستقبل والمجد خطوة خطوة متجهين نحو القمة.. علا يوجد ما نراه الآن حيث نريد القفز العالي لنصل للقمم ولكن ما يحصل للأسف قفز مظلي نهبط به للهاوية...
هدفي من خلال هذه السطور أن أوجه رسالة بسيطة وواضحة للآباء والتربويين وكل القائمين على تنمية شخصية الانسان بدء من الطفولة المبكرة وصولا للشباب والرشد ..
لنحاول تربية أطفالنا على تحمل المسؤلية والتخطيط البسيط لليوم ..ثم للأسبوع ... ثم للشهر لنصل لغايتنا وهي تربيتهم على التخطيط السليم والتنظيم لحياتهم أكملها..
واليكم هنا اقترح خطوات لتحقيق هذا الهدف
الخطوة الأولى
جميل أن نساعد طفلنا أن يخطط ليومه ,فاليوم بساعاته الأربعة والعشرين كفيل أن ينجز فيه أكثر من نشاط .
أما عن نشاطات اليوم فهي عديدة متنوعة يحددها الطفل بميوله ورغباته فنحن لا نجبره على شيء ولكن نحمسه وندفعه لما نلاحظ أنه يستهويه ويبدع فيه والنشاطات هذه متنوعة لا مجال لحصرها ولكن للتذكرة نعدد منها المطالعة ,الرياضة , العمل اليدوي , تعلم لغات أجنبية, لنصل لأبسط الأمور وأهمها وهو مساعدة الأخرين بما يستطيع عليه مثل مساعدة الأم في أعمال المنزل أو حتى التطوع لمساعدة أحد محتاج سواء كان مسنّا أو صغيرا .....
أطلقوا العنان لرغباتكم كل حسب ميوله وما تتيحه له ظروفه الاجتماعية وامكانياته المادية.
نؤكد أن الغاية من هذه النشاطات متعة شاملة لأبنائنا بالإضافة لما بها من فائدة لمحورين عظيمين في كل إنسان منا وهما الروح والجسد. ففي كل الأعمال كبارا كنا أو صغارا يجب أن نجعل هذين المحورين صلب اهتمامنا في كل النشاطات .

لذا ستكون الخطوة الثانية في سبيل تحقيق هدفنا هي الاهتمام بالروح والجسد جل الاهتمام
أما عن الروح فلا بد ان نهذبها ونعطيها غذائها الخاص بها لنسعد ونحيا برضا وصحة وسلام.. أما عن غذاء الروح فيتجلى بالعبادة والايمان والتواصل الروحي العميق مع الخالق .. كل على دينه وقناعاته وحسب طريقته ...
العبادة على اختلاف قناعاتنا وأدياننا من أهم مبادئ الحياة وأكبر معزز لشعورنا بالرضا ... والرضا ركن السعادة والصحة النفسية العميقة لذا لابد أن تكون أسسنا العقائدية نقية ,فطرية ونتبع بها سجيتنا الطيبة التي غرسها الخالق العظيم فينا.
أما عن الجسد فواجبنا تجاهه أن نحافظ عليه بالغذاء السليم المعتدل والرياضة والنشاط المناسب بحيث نصونه ونحميه ونزيده نشاطا وتألقا.
مررت على هذين المحورين بسبب أهميتهما وللتأكيد على أننا يجب أن نزرع محبتهما وواجب الحفاظ عليهما منذ الطفولة المبكرة ..

الخطوة الثالثة المتابعة والمراقبة عن بعد
بعد أن ننجز هذه الخطوة وهي غرس تنظيم اليوم وتوزيع ساعاته على عدة نشاطات متنوعة وبسيطة لدى أطفالنا ... ونرفقه بحوار وتوضيح للمبادئ وتعزيز ونقد مستمر لهذه النشاطات البسيطة ..سنعلّم أبنائنا فيما بعد على تنظيم الأسبوع بحيث يحقق بنهاية كل أسبوع هدف بسيط ويخدم حياته وشخصيته الآنية .. ويحقق جزء من هدفه المستقبلي البعيد حيث أن حياتنا جزء متكامل ومترابط فحين نحصل تعليمنا على أحسن وجه فنحن نسير بخطانا على طريق التطور العلمي والمادي وعندما نقرأ ونطلع فنحن نربي في أنفسنا شخصية المثقف المطلع المفكر ..
عندما نتعلم مهنة معينة ولو كانت بسيطة فنحن نجهد جسدنا وفكرنا ونساعده على النمو والتطور أكثر فأكثر ..
وأهم هذه الخطوات الرابعة و هي قناعتنا بأن كل شي في الحياة يحتاج لتخطيط مسبق وتنظيم يجب أن لا ننسى أهمية هذا حتى في حياة أطفالنا الصغار فما نعلمه اياهم في الطفولة ينقش بشخصياتهم حتى الكبر..
مهم جدا أن نعلم أطفالنا منذ مراحل مبكرة على تنظيم أمورهم المادية بمبلغ بسيط يغطي مصاريفهم الاسبوعية ونوضح لهم كيف أن هذا المبلغ البسيط قد يستطيع انفاقه في ساعة وكثمن لشي معين وكيف يستطيع توزيعة على عدة ايام وعدة متطلبات وحتى أنه يستيطع بسياسته توفير جزء بسيط منه وبمرور الأشهر هذه الأجزاء البسيطة ستصبح مبلغ مناسب لتحقيق شي جميل يحلم به ...
الموضوع أكبر من مبلغ بسيط من المال وطريقة انفاقه .. الموضوع يمس تطور شخصية الانسان... بحيث يتحقق من هذه السياسة تطوير اكثر من مبدأ وهدف بأن واحد.
من منا لا يتذكر الفرح والتعزيز الذي شعر به عندما جمع بنفسه مبلغا معينا وحقق به حلما على بساطته كان عظيما...كل هذه الذكريات التي تغرس بأبنائنا منذ الطفولة ستكون الجسر الذي سترتكز عليه سلوكياتهم وتصرفاتهم في الكبر ..
لماذا نلوم أبنائنا المراهقين أو حتى شبابنا على انفاقهم للوقت والمال و طريقة عيشهم وما يؤول له حالهم بسبب الفراغ الكبيرالذي يؤدي إلى توجههم لأشياء أخرى؟! لماذا نذم ونشين الزمان ونقول لأبنائنا أنتم جيل كذا وكذا وأجيالنا كانت كذا ..
ألسنا المسؤلين كمربين وأباء عن هذه النتائج؟؟ الى متى سنبقى نعيش حسرة المقارنة والشعور بالفشل؟؟ متى سننهض ونبدأ بجدية ومسؤلية لانقاذ أجيالنا؟؟؟
لما لا نوجه أنفسنا ونبدأ مع أبنائنا و طلابنا حملة تنظيم وتوزيع الأمور منذ طفولتهم... لما لا نكون مثلأ لهم حين يرونا منظمين بكل الامور .. واثقين منتجين؟؟؟
لنبدا سوية بتطبيق ذلك حتى ولو على صعيد بسيط وبسياسية بسيطة وقدرات متواضعة كبداية ..يوما فيوما ستتطور هذه المنهجية وسننتظر نتائجا ايجابية وسليمة لأجيالنا القادمة ... وليكن شعارنا معأ لغد مشرقٕ أكثر ...

سلام المسيح معكم
كابي صومي
موقع شباب السريان
avatar
gabi QAGOR
مشرف
مشرف

العذراء نقاط تميز : 4465
تاريخ التسجيل : 03/11/2009
العمر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: كيف نصنع جيلأ مدركأ لقدراته وأهدافه لنحلم بغدٕ مشرقٕ أكثر؟ ... بقلم : سمرمصطفى الصاري

مُساهمة من طرف فادي في الأربعاء 08 ديسمبر 2010, 10:16 am

بشكرك اخي كابي على هل اختيار

فادي
سرياني مبتدء
سرياني مبتدء

نقاط تميز : 2531
تاريخ التسجيل : 23/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى