موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

السيدة أسماء تبحث مع شخصيات ثقافية فرنسية الرؤية الجديدة لقطاع "الإرث الثقافي" السوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default السيدة أسماء تبحث مع شخصيات ثقافية فرنسية الرؤية الجديدة لقطاع "الإرث الثقافي" السوري

مُساهمة من طرف gabi QAGOR في الجمعة 10 ديسمبر 2010, 11:59 pm




التقت السيدة أسماء الأسد يوم الجمعة في الأكاديمية الدبلوماسية بباريس عدداً من الشخصيات الثقافية الفرنسية والمهتمين بالشأن الثقافي, إذ تحدثت معهم حول الرؤية الجديدة لقطاع الإرث الثقافي في سورية وآفاق التعاون السوري الفرنسي.


وأشارت السيدة أسماء إلى تاريخ سورية الغني باعتبارها مهداً للحضارات الإنسانية عبر آلاف السنين والتي تركت خلفها إرثاً عظيماً من العمارة والآثار واللقى ودرتها أقدم مدينة مأهولة باستمرار في التاريخ مدينة دمشق, مضيفة أن هذا التاريخ الحضاري المعماري واكبه تراكم العادات والمعتقدات وقيم الانفتاح التي تميز بها الشعب السوري.



وتهدف الرؤية الجديدة لقطاع الإرث الثقافي في سورية إلى إقامة شبكة متفاعلة ومتجددة لربط المتاحف والمواقع الأثرية الثقافية بحيث تقوم هذه الشبكة بتحديث ودمج وتوسيع ما تحتضنه المتاحف السورية الأربعة والثلاثون القائمة حالياً, إضافة إلى تطوير المدن التاريخية القديمة والمواقع الأثرية الثقافية, كما تأخذ هذه الرؤية بعين الاعتبار الاستثمار والتنمية المتوازنة في كل أنحاء القطر..



كما من المتوقع أن يساهم مشروع إقامة شبكة ربط المتاحف والمواقع الأثرية الثقافية في التنمية الاجتماعية المتوازنة وفي تحديث البنية التحتية والنقل والسياحة. إذ يقام هذا المشروع بالتعاون مع متحف اللوفر في باريس بالإضافة إلى جهات أخرى فرنسية وايطالية ودولية.



وقالت السيدة أسماء إن "لدى فرنسا بعض أهم المؤسسات لدراسة وتفسير الماضي بينما لدينا في سورية بعض أهم المختبرات والمواد البحثية في العالم المتمثلة بمواقعنا وأوابدنا الأثرية, ومن هنا فإن سورية وفرنسا المتطورتين ثقافياً تكملان الواحدة الأخرى في هذا المجال".



واعتبرت أن "الإرث الحضاري السوري ليس فقط للآباء والأجداد بل هو ملك للأولاد والأحفاد إذا ما أحسنا استثماره ثقافياً وتنموياً لما فيه خير أجيال شعبنا ومستقبل أبنائه".



وكانت السيدة أسماء الأسد قد بدأت برنامجها في فرنسا بتلبية دعوة السيدة الفرنسية الأولى كارلا ساركوزي إلى مأدبة غداء في قصر الاليزيه تم خلالها بحث عدد من الاهتمامات الثقافية والتنموية المشتركة.



وعقدت السيدة أسماء الأسد يوم الخميس لقاءً مع مديري كل من متحف اللوفر والكلية الفرنسية للادارة والمعهد الفرنسي للآثار ومدرسة اللوفر ومدير عام المؤسسات الثقافية في وزارة الثقافة الفرنسية, وذلك لبحث الرؤية الجديدة للمتاحف الوطنية والمواقع الأثرية في سورية وذلك بالاستعانة بالخبرة الفرنسية في هذا المجال.



وبدأ الرئيس الأسد والسيدة عقيلته مساء الأربعاء زيارة عمل إلى فرنسا لإجراء محادثات مع الرئيس الفرنسي حول العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.



وتشهد العلاقات السورية الفرنسية تطورا متسارعا في عهد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي على مختلف الصعد، وخاصة بعد الدور السوري الفاعل في اتفاق الدوحة بين الأطراف اللبنانية في أيار العام الماضي، إذ قام بزيارة دمشق مرتين في أيلول وكانون الثاني من العام 2008، وذلك بعد توتر ساد العلاقات في عهد جاك شيراك.


سلام المسيح معكم
كابي صومي
موقع شباب السريان
avatar
gabi QAGOR
مشرف
مشرف

العذراء نقاط تميز : 4499
تاريخ التسجيل : 03/11/2009
العمر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى