موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

بصمة شباب سوريا (قسم الوفاء للوطن) حلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default بصمة شباب سوريا (قسم الوفاء للوطن) حلب

مُساهمة من طرف sharbel في الجمعة 29 يوليو 2011, 12:43 am







المحافظات-سانا
واصلت
الفعاليات الشعبية والأهلية والشبابية في المحافظات نشاطاتها الوطنية
للتعبير عن دعمها لبرنامج الإصلاح الشامل بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد
وتأكيد تأييدها للدور الوطني الذي يقوم به الجيش العربي السوري في حماية
أمن الوطن واستقراره.

ففي
حلب التي تشهد اليوم مهرجان "تحية من حلب الوفاء لسورية العطاء" شارك أكثر
من مليون مواطن من أبناء المحافظة بالمهرجان الذي أقيم مساء أمس بالتعاون
بين المحافظة وبصمة شباب سورية بمناسبة ذكرى عيد الجيش في ساحة سعد الله
الجابري .


وبدأ
المهرجان بالنشيد العربي السوري عزفته فرقة الجيش النحاسية الموسيقية
إضافة لبعض المعزوفات الوطنية والعسكرية تزامن ذلك مع تقديم العديد من
العروض العسكرية الجوية التي تضمنت إنزالا جويا لبعض المظليين الذين هبطوا
في ساحة الاحتفال حاملين معهم صور السيد الرئيس بشار الأسد والأعلام
الوطنية مع مشاركة عدد من الحوامات التي كانت تحوم فوق أجواء المدينة
والجماهير المحتشدة تلا ذلك تقديم عروض جوية لطائرات من سلاح الجو في الجيش
العربي السوري ثم تم إطلاق المئات من طيور الحمام تعبيرا عن المحبة
والسلام واللحمة الوطنية التي يعيشها أبناء سورية .

ثم
قدم عدد من جنود المغاوير بعض العروض بالهبوط السريع عن أسطح المباني
المحيطة بالساحة حاملين صورة كبيرة للرئيس الأسد وعلما للجمهورية العربية
السورية مع بعض الحركات البهلوانية التي دلت على قدرات وتميز العناصر
المنفذة ولياقتهم البدنية العالية.


وشاركت
الفنانة رغدة الحشود المحتفلة بالقاء كلمة عبرت من خلالها عن افتخارها
بانتمائها لوطنها الأم سورية واشتياقها للقاء ابناء شعب وطنها وبخاصة مدينة
حلب التي غابت عنها لاكثر من ثلاثين عاما .

وأكدت
الفنانة السورية أن أبناء سورية يعيشون في ظل لحمة وطنية يصعب على من
يتربص بسورية أن ينال منها أو يحاول عبثا أن يزعزع أمنها واستقرارها مبينة
أن الشعب السوري هو مع الحرية والاصلاح والبناء الذي تشهده سورية ويقف صفا
واحدا في وجه الأجندات والمخططات الخارجية الرامية لزعزعة أمن واستقرار
سورية وتفتيت المنطقة وتحويلها الى دويلات تتوافق مع مصالح الجهات
الخارجية.

ثم أدت الجماهير
المحتشدة القسم الذي جددوا من خلاله العهد بالحفاظ على سورية موحدة مصانة
دون السماح لأي محاولة لاختراق حدودها او وحدتها واعادة الاراضي العربية
المحتلة وعلى رأسها الجولان السوري المحتل والالتزام ببرنامج الاصلاح
بقيادة الرئيس الأسد.

ثم
رددت الجماهير المحتشدة القسم العسكري وفاء وتقديرا للتضحيات التي قدمها
الجيش العربي السوري وتعبيرا عن تلاحم الشعب السوري مع جيشه الذي يسهر على
حفظ أمنه والذود عن حياضه وحدوده ويسعى دائما لتحقيق الاهداف التي يطمح
إليها الشعب.

بعد ذلك قدمت
كوكبة من الفنانين العرب والسوريين العديد من الأغاني الوطنية التي تعبر عن
حبهم لسورية ووحدتها الوطنية والتغني ببسالة الجيش السوري الذي استطاع
تحرير الارض وتحقيق النصر على العدو الاسرائيلي حيث شارك في الاداء
الفنانون عاصي الحلاني وفارس كرم وسامر كابرو ورضا وعدد آخر من الفنانين
السوريين .


وعبرت
الحشود المشاركة عن سعادتها الغامرة لمشاركتها في هذا النشاط الجماهيري
الوطني الذي يعبر عن الوحدة الوطنية التي ينعم بها الشعب السوري رافعين
اللافتات التي تحيي تضحيات الجيش في سبيل الذود عن تراب الوطن وملاحقته
للمجموعات الإرهابية المسلحة التي حاولت النيل من صمود سورية .

وقالت
غنوة عباس منسقة أنشطة بصمة شباب سورية إن مشاركتنا في هذا المهرجان هي
قسم ووفاء واخلاص للجيش وقائده وهي رسالة للاعلام المغرض نقول فيها إن
الشعب السوري واحد ولا يمكن لأي جهة أو قوة أن تفرقه.

بدوره
قال زياد معدل إن هذا التجمع هو تعبير عن وفاء ومحبة وولاء الشعب السوري
بكل اطيافه وشرائحه للرئيس الأسد وتأكيد على عمق الانتماء الوطني الذي
يتميز به الشعب السوري ووعيه لحجم وخطورة المؤامرات التي تحاك ضده والتي
تحاول نشر الفوضى والاضطرابات بين صفوفه لأهداف وغايات معروفة منوها بأن
المؤامرة أسقطت بفعل وعي الشعب وتماسكه بوحدته الوطنية.

واحتشد
المشاركون في هذه الفعالية الوطنية التي نظمتها حملة شباب رفع العلم
السوري على جانبي أوتستراد مدينة البعث لرفع العلم الذي امتد من دوار مشفى
الشهيد ممدوح أباظة باتجاه مدينة القنيطرة المحررة في مشهد عبر عن عمق محبة
أبناء المحافظة لقائد الإصلاح والتطوير السيد الرئيس بشار الأسد مؤكدين
رفضهم للتدخلات الأجنبية في شؤون سورية وسط أجواء مليئة بالحماسة والأهازيج
وتمسكهم بالوحدة الوطنية ودعم نهج المقاومة انطلاقاً من دور سورية القومي
والوطني.


وأوضح
ربيع ديبة المنسق الإعلامي بهذه الفعالية أن تنظيم هذه المناسبة وعلى أرض
القنيطرة يأتي تزامناً مع عيد الجيش العربي السوري رمز صمود سورية في وجه
كل الطامعين والغزاة على مر العصور ولتوجيه رسالة من القنيطرة التي تحررت
من دنس الاحتلال الإسرائيلي بفضل بطولات وتضحيات الجيش السوري البطل
وإيماناً بتحرير كامل تراب الجولان.

بدورها
أكدت عبير دياب إحدى المشاركات أن مشاركتها تعبير عن رفضها وكافة أبناء
الجولان المطلق لكل ما يحاك من مؤامرات ضد سورية هدفها زعزعة الأمن
والاستقرار والنيل من مواقفها المناصرة للقضايا القومية ولحركات المقاومة
المشروعة ضد القوى الطامعة بالثروات العربية.

وأشارت
ريم حمود إلى أن العلم هو رمز وطني جامع لكل السوريين على امتداد الأرض
السورية الأمر الذي شجع لاعتماده كمظهر من مظاهر الالتحام والتكاتف بين
مختلف شرائح الشعب السوري. وقال مروان حسين زهرة أحد المشاركين أن حضوره
يأتي تأكيداً لوقوف أبناء الجولان خلف برنامج الإصلاح وللتأكيد على أن
الشعب السوري بكافة شرائحه وأطيافه قلب واحد وإرادة واحدة وراء الموقف
المبدئي للقيادة السورية رافضين كل أشكال التضليل والتجييش الاعلامي التي
تمارس ضد سورية.


وقال
محمد حجازي انه يشارك في رفع العلم الأغلى على قلبه لأنه يمثل الوطن بكل
أطيافه وألوانه ويجسد أجمل صورة للوحدة الوطنية التي تجسدت تحت رايته
واستطاعت مواجهة كل ما يحاك ضد سورية من مؤامرات خارجية تستهدف شعبها
وأرضها مضيفاً ان مشاركته في هذه الفعالية الشعبية تأتي دعماً للقوات
المسلحة حماة الوطن من الأعداء في الخارج او من الداخل.

ولفت
طارق السعيد الى أنه يشارك في هذا العرس الوطني ليقول لا للتخريب ونعم
للأمن والاستقرار وأن رفع العلم الوطني اليوم يهدف لإيصال رسالة للعالم
بأننا شعب حي وقادر على الصمود ولا أحد يستطيع النيل من وحدتنا الوطنية
التي يجسدها هذا العلم.

وأشار
خالد العلي الى أهمية الدور الوطني للجيش العربي السوري الذي أعاد
الطمأنينة الى قلوب المواطنين لافتا الى أن السوريين اجتمعوا للتأكيد على
أن سورية وبوعي شعبها وإرادتها الحرة قادرة على إفشال كل ما يحاك ضدها من
خلال المضي في تطبيق الإصلاح ومكافحة الفساد ودفع مسيرة الاقتصاد الوطني
وبناء أرضية سياسية عمادها الحرية والمشاركة تحت سقف الثوابت الوطنية داعيا
كافة المواطنين للتوجه للمصارف لإيداع الأموال وفق إمكانياتهم المتاحة
لدعم الليرة السورية.

كما
أكد محامو حلب خلال وقفة لهم في مقر قصر العدلي بحلب دعمهم لبرنامج الإصلاح
الشامل والحوار الوطني الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الأسد ورفضهم التدخل
الخارجي في شؤون سورية الداخلية.

وعبر
المحامون عن وفائهم وولائهم للوطن وتمسكهم بالنهج الوطني والقومي في سورية
ودعمهم لبرنامج الاصلاح الشامل واستنكارهم للاعمال الارهاربية التخريبية
التي يرتكب بدعم من جهات خارجية مطالبين بمحاسبة المجرمين وفق القوانين
والانظمة المعتمدة.

وأكد
المحامون رفضهم للمؤامرات والدعايات المغرضة التي يحاول البعض بثها بين
ابناء الشعب السوري الواحد بهدف تفتيت وحدته الوطنية منوهين الى أن الشعب
السوري لم ولن ينلا يوجدر وسيبقى دائما محافظا على وحدته وأمنه واستقراره.
avatar
sharbel
المدير
المدير

العقرب نقاط تميز : 4422
تاريخ التسجيل : 26/08/2009
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى