موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

من كهنتنا نتعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default من كهنتنا نتعلم

مُساهمة من طرف مارتن كورش في الإثنين 19 مارس 2012, 8:26 pm

من كهنتنا نتعلم
(مَدْعُوًّا مِنَ اللهِ رَئِيسَ كَهَنَةٍ عَلَى رُتْبَةِ مَلْكِي صَادَقَ.)
"العبرانيين5: 10".
أنه صباح يوم السبت الموافق 17-03-2012 حيث السماء ملبدة بالغيوم والضباب حال وثقيل يشبه الندى. بينما أعضاء وزوار الكنيسة الشرقية القديمة في مدينة يتيبوري في مملكة السويد، ملتزمون بالحضور، وبأعداد كبيرة قد قدموا للترحيب بغبطة الأسقف (زيا) القادم من بلاد ما بين النهرين، حاملا معه تحايا وسلاما من المطران (مارأداي) للمرعية، كما وحمل معه سلاما وأخبارا من أهلنا في الوطن.

يبدأ القداس الالهي ليقوم به الأسقف بنفسه، ويرافقه راعي مرعية (مريم العذراء) رابي قاشا (وردا ياقو أوراها)، وعددا من الشماسين والشماسات وجوقة الترانيم. ولا يخفى علينا أن ننقل حضور رابي قاشا (وليم ياقو) ورابي قاشا(عمانوئيل) راعي مرعية ماركوركيس في مدينة يتيبوري، لكنيسة المشرق الآشورية. في منتصف القداس الالهي يقف الأسقف ويقرأ من الكتاب المقدس من كرازة متى والأصحاح21 والأعداد من 23 وإلى 42.

وما أن قرب من نهاية وعظته حتى وقف الأسقف وأقتبس من الكتاب المقدس من كرازة يوحنا والأصحاح13: 5. ( ثُمَّ صَبَّ مَاءً فِي مِغْسَل، وَابْتَدَأَ يَغْسِلُ أَرْجُلَ التَّلاَمِيذِ وَيَمْسَحُهَا بِالْمِنْشَفَةِ الَّتِي كَانَ مُتَّزِرًا بِهَا.) وقال بصوت جهوري مسموع: أخوتي وأخواتي أنا اليوم أقف بكل محبة هذه المرعية لأوضح عن سوء فهم حدث فيما بيني وبين رابي قاشا (وردة) والذي ساعد على هذا المشكل هو بعد المسافة فيما بيننا وقصور الكلام عبر الهواتف. أقول لراعي المرعية: لست أنا الأسقف أفضلا من الرب يسوع المسيح الذي غسل أرجل التلاميذ وقبلها! لذلك وأمام المرعية جمعاء أقدم أعتذاري لك يا قاشا (وردة)! يا أخوتي الحاضرون والمشاركون في هذا القداس الالهي أوصيكم أن تعتذروا الواحد للآخر بمحبة التي علمنا أياها ربنا يسوع المسيح. نعم علمنا أن نسامح ونغفر لأعدائنا وكارهينا فكيف لا نغفر خطايا بعضنا. يا أخوتي كونوا لبعضكم محبين ومساندين لراعي المرعية. لكي يبارك رب المجد بخدمات المرعية.

كان قداسا الهيا غمرته المحبة الأبدية حتى هبَّ كل الحاضرين ليعبروا عن فرحهم بالتصفيق، مطلقين كلمات البركات. الله يعطيك الصحة والعافية يا رابي قاشا (وردة) لكي تبقى المرعية ترى إبتسامتك وتسمع وعظك وأرشادك وتعابير المحبة واضحة على محياك، كيف لا وقد أخذتها من المحبة الأبدية. ليس لي إلا أنا الحاضر مع زوجتي وإبني ومع العديدين من كنيسة المشرق الآشورية لنتشارك في هذا القداس الالهي. إلا أن أقول لجناب وحضرة الأسقف ذو السلوك المأخوذ من سلوك الرب والكرم الأخلاقي والإيمان القوي وكلامه المستنبط من الكتاب المقدس، والذي تكلم بكل فرح ولم تغب الإبتسامة عن وجهه، أقف أمامك بكل إحترام وأقول لك، أنت اليوم أعطيت درسا في السلوك والأخلاق بكل محبة، سيكون برنامج عمل في مرعية مريم العذراء. هللويا.

المحامي والقاص

مارتن كورش تمرس

مارتن كورش
سرياني جديد
سرياني جديد

نقاط تميز : 2026
تاريخ التسجيل : 24/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى