موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

العراق ينشر قوات شرطة إضافية على حدوده مع سوريةsharbel malke

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default العراق ينشر قوات شرطة إضافية على حدوده مع سوريةsharbel malke

مُساهمة من طرف sharbel في الأحد 06 سبتمبر 2009, 9:54 am

العراق ينشر قوات شرطة إضافية على حدوده مع سوريةsharbel malke

الاخبار السياسية

أعلنت الحكومة العراقية اليوم الجمعة أنها بدأت بنشر قوات شرطة إضافية على حدودها مع سورية, للحد من تدفق المقاتلين من الأراضي السورية بحسب زعمها.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن قائد شرطة محافظة الانبار اللواء طارق يوسف قوله إن "قوات الشرطة الإضافية هي قوات طوارئ من اجل الحدود لسد الثغرات", لافتا إلى أن "رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أمر شخصيا بنشرهم".

وأضاف قائد شرطة محافظة الانبار أن "بعض عناصر الشرطة تم نشرهم بالفعل والبعض الآخر في الطريق", رافضا إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكانت العلاقات بين سورية والعراق شهدت توترا كبيرا مؤخرا على خلفية اتهام الحكومة العراقية لسورية بإيواء قياديين بعثيين متورطين بالتفجيرات التي جرت في 19 آب الماضي, حيث تم استدعاء سفيري البلدين.

وتضاربت التصريحات الحكومية العراقية حيال الأزمة الدبلوماسية مع سورية والجهة المسؤولة عن تفجيرات بغداد الشهر الماضي, حيث قال نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي ان أن حادثة تفجير (وزارتي) الخارجية والمالية هزت الرأي العام العراقي وهزت ضمير كل مسؤول عراقي و سوري، مشددا على أن "تنظيم القاعدة هو الذي يقف وراء هذه التفجيرات, فيما وصف وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري تصريحات عبد المهدي بأنها "مؤسفة" و"غير مسؤولة", زاعما أن هناك صلات بين منفذي التفجيرات والمطلوبين البعثيين في سورية, ووجود تنسيق بين تنظيمات القاعدة وحزب البعث العراقي.

وكانت سورية وصفت اتهامات الحكومة العراقية بقتل العراقيين وهي تحتضن 1.2 مليون مهجر عراقي بأنه اتهام لا أخلاقي, لافتة إلى أنها لم تتلق أي أدلة من الحكومة العراقية تتعلق بتفجيرات بغداد التي تتهم الحكومة العراقية قياديين بعثيين مقيمين في سورية بالتورط فيها.

وانفجرت أزمة دبلوماسية بين سورية والعراق تبادل الطرفان خلالها استدعاء سفيريهما على خلفية مطالبة الحكومة العراقية سورية تسليم اثنين من كبار قادة حزب البعث العراقي تتهمهما بغداد بالوقوف وراء تفجيرات ضربت بغداد 19 آب الجاري وأسفرت عن مقتل نحو 100 شخص.

وتعد الأزمة الدبلوماسية التي عصفت بين دمشق وبغداد هي الأشد منذ إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بشكل كامل في عام 2006 بعد قطيعة استمرت نحو 28 عاماً. sharbel_sgm@hotmail.com

sharbel
المدير
المدير

العقرب نقاط تميز : 4247
تاريخ التسجيل : 26/08/2009
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى