موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

لقاء مع فنان : طموح جداً.. ولا سقف لطموحاته.. محمود نصر لسيريانيوز: اجتهادي على الأدوار جدير بانتشاري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default لقاء مع فنان : طموح جداً.. ولا سقف لطموحاته.. محمود نصر لسيريانيوز: اجتهادي على الأدوار جدير بانتشاري

مُساهمة من طرف sharbel في الأحد 10 يناير 2010, 12:21 pm

طموح جداً.. ولا سقف لطموحاته.. محمود نصر لسيريانيوز: اجتهادي على الأدوار جدير بانتشاري
محمود نصر فنان من مواليد السويداء، خريج المعهد العالي للفنون المسرحية 2006، الأول على دفعته، أرسل إلى فرنسا كمكافأة على اجتهاده، وعاد إلى المعهد المسرحي كمعيد لمدة فصل دراسي واحد.
بدأ عمله كممثل في الدراما التلفزيونية في عام 2007, حيث شارك بعدة أعمال كان أهمها مسلسل (ممرات ضيقة) للمخرج محمد شيخ نجيب، والذي اعتبره الانطلاقة الفعلية له كممثل.
سيريانيوز التقت الفنان محمود نصر وأجرينا معه الحوار الآتي:
تحت المداس، سحابة صيف ، شتاء ساخن ، حدثنا عن هذه الأدوار التي قدمتها؟
أديت دور حازم في مسلسل سحابة صيف، وهو شاب متمرد خارج عن قانون العائلة, طائش بالمعنى العام ينتمي إلى عائلة غنية, وينشأ مدلل إلى حد يصبح فيه سيئ الطباع و متهكم على العائلة.
وجسدت في مسلسل تحت المداس شخصية مطيع, وهو شاب يتيم الأم متردد جداً وانطوائي على نفسه ليس لديه قدرة على التواصل مع الآخرين، إلا أن سير الأحداث يتغير ليغدو غنياً بعد لقاء والده، كما لعبت دور لؤي في مسلسل شتاء ساخن, وهي شخصية طالب جامعي متدين لدرجة التزمت، يعيش صراع داخلي بين الحلال والحرام، إلى أن يتعرف على فتاة متحررة تغير حياته.
هل تعتبر أن الحظ حالفك من قبل المخرجين, خاصة وأنك تميزت بأداء تلك الأدوار؟
كنت محظوظاً هذه السنة (2009)، لكن يبقى الحظ بوابة ضيقة للمشاهد، فالاجتهاد و التصميم هي الضمانة لاستمرارية الممثل.
وقوفي أمام كاميرا المخرج محمد شيخ نجيب في مسلسل "ممرات ضيقة" كانت البداية لي كممثل و فرصة لإظهار إمكانياتي، ومشاركتي الثانية معه في مسلسل "تحت المداس" اعتبرها انطلاقتي الفعلية، وهو فعلاً مخرج مبدع وبرأيي لكل مخرج منطقته الخاصة التي يبدع فيها.
مشاركاتك في أكثر من عمل في سنة واحدة ألا يؤثر على أداءك، أم أنك تعتمد على مبدأ الانتشار ومن ثم النوعية؟
يؤثر إذا تم تشابه في الأدوار التي أقدمها على مدار السنة، لكن أعمالي مختلفة في الأداء و التوقيت الزمني، وأنا اعتمدت على النوعية في انتقاء أدواري، فقد رفضت مسلسلات تحقق لي الانتشار، وبالنسبة للخريج الجديد في سوق العمل من الضروري الاعتماد على مبدأ الانتشار ثم الاختيار لكني لم أكن بحاجة لذلك، فعملي مع مخرجين مهمين و اجتهادي على الأدوار جدير بانتشاري، كما أن الفرص المقدمة لي جعلت طريقة تفكيري بعيدة عن هذا المبدأ.
الكل يعمل من أجل شهر رمضان المبارك، ما رأيك بهذه الظاهرة؟
"الجمهور عايز كده" ولست مع هذه الظاهرة، فشركات الإنتاج تلجأ إلى تصوير الأعمال، لتقوم ببيعها في شهر رمضان للقنوات بأضعاف عن باقي أشهر السنة، مما يؤدي إلى تخمة المشاهد من كثرة الأعمال المعروضة و تكرار الوجوه التلفزيونية المشاهدة على حساب ظلم و تهميش بعضهم.
ما سبب اتجاه أبناء جيلك من خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية إلى التلفزيون، والاكتفاء بمشروع التخرج؟
أنا شخصياً لايوجد لدي مشروع مسرحي خاص، قدمت عرضين هما "نفق" مع الأستاذ فايز قزق، وحصلت على جائزة أفضل ممثل في فيلادليفيا، ومسرحية "حمام بغدادي" إخراج جواد الأسدي، وتم عرضه في مهرجان القاهرة التجريبي.
ومؤخراً رفضت المشاركة في مسرحية "طقوس الإشارات والتحولات" إخراج الفنان بسام كوسا، وذلك لارتباطي بتصوير عمل آخر.
كما أن المعهد العالي للفنون المسرحية يعد ممثلين جاهزين ليس مسرحياً فقط، والدليل المواد المدروسة في المعهد، فالخريجين ليسو احتكاراً للمسرح فقط.
ألا يؤثر الأجر المتدني للمسرح قياساً بالتلفزيون على تطوره مع المتطلبات المادية للممثل حيال عمله بالمسرح؟
في الواقع كل الشروط المادية، الاجتماعية و الثقافية هي للتلفزيون، أما المسرح فيندرج تحت تصنيف "النخبة"، إلا أن هناك تجارب فردية لخريجين المعهد العالي للفنون المسرحية تحاكي الشارع وواقعنا المعاش أمثال رغدة شعراني، كفاح الخوص و غيرهم، فالإعلام هو البوابة الواسعة و الداعم الأكبر لانتشار هذه العروض.
ما هي الأعمال التي تحضر لها مؤخراً؟
أنا بصدد تصوير مسلسل "الهروب" عمل اجتماعي للكاتب ثائر موسى وإخراج رامز الطويل، أقوم بدور رسام موهوب، تتوفى أمه أثناء ولادته، وهذا يشعره بعقدة ذنب تمنعه من التواصل مع الجنس الآخر.
وأصور مسلسل"رايات الحق" تأليف محمود عبد الكريم و إخراج محمود دوايمة، وهو عمل درامي تاريخي يروي فترة من أهم فترات التاريخ العربي الإسلامي، أؤدي فيه دور الصحابي الجليل أسامة بن زيد بن حارثة.
بعيداً عن الفن، ماذا عن محمود نصر؟
أنا طماع جداً ولا سقف لطموحاتي، بارد في طبعي إلا أنني دينمو في عملي ، ولأصل إلى جزء من طموحي لست بحاجة إلا لبذرة الموهبة التي أمتلكها إضافة لاجتهادي.
وأخيراً " أتمنى أن أحقق قفزة نوعية في مهنتي، و دوام الصحة لكل من حولي، وشكراً لكل شخص ساعدني ووقف إلى جانبي، و أخص أمي بالشكر ". نقل: شربل ملكي منتدى شباب السريان
avatar
sharbel
المدير
المدير

العقرب نقاط تميز : 4272
تاريخ التسجيل : 26/08/2009
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى