موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

سيرك ايطالي في دمشق ... إقبال كثيف وانتقادات للتنظيم ووسائل الحماية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default سيرك ايطالي في دمشق ... إقبال كثيف وانتقادات للتنظيم ووسائل الحماية

مُساهمة من طرف sharbel في الثلاثاء 23 مارس 2010, 7:03 pm

سيرك ايطالي في دمشق ... إقبال كثيف وانتقادات للتنظيم ووسائل الحماية
مدير السيرك: كادرنا محترف ونحن الأفضل في ايطاليا والجمهور هو الحكم
الحضور : الفكرة جيدة لكن العرض فقير والمقاعد مزعجه وسعر البطاقة مرتفع
تتواصل فعاليات السيرك الايطالي في مدينة المعارض القديمة بدمشق، حيث تعددت الفقرات المقدمة وشملت عروضا لحيوانات متوحشة وأليفة وألعاب أكورباتية، إضافةً لمخاطرات الدراجة النارية،
ورغم "سوء التنظيم وضعف العروض المقدمة وغياب إجراءات الأمن والسلامة"، إلا أن مدير السيرك اعتبرها تجربة ناجحة حيث بلغ حجم الحضور حوالي 100ألف متفرج رده البعض "لحداثة ثقافة السيرك في سوريا".
آراء متباينة
وجالت سيرياينوز موقع السيرك و استطلعت آراء الجمهور حيث قال وائل " أتيت مع عائلتي كونه نشاط جديد تلحظه مدينة دمشق، لكن لم يكن على المستوى العالمي فهو كعرض فقير وحتى الإعلانات تحدثت عن سيرك إيطالي، وما شاهدناه مجرد عارضين من شرق آسيا"، مضيفاً أنه "لو كانت هناك فرقة موسيقية حية لأعطت العرض حيوية أكبر".
ورأت هناء أحد الحضور أن" تفاعل الجمهور مع العارضين أعطى العرض حيوية أكبر، خصوصاً فقرات الحيوانات المفترسة"، لافتة إلى أن " المنظمين استغلوا الإضاءة بشكل جيد وحتى الموسيقا كانت تعبر عن فقرات السيرك بشكل متناغم مع العروض، إلا أن سعر البطاقة كان مرتفع قليلاً بالنسبة لعدد الفقرات المقدمة".
فيما اعتبر باسل من الحضور أن "وجود السيرك كفكرة جيدة وجميلة لكن تنظيمه كان سيء للغاية، حيث لم تكن هناك تهوية مناسبة لخيمة السيرك، كما كانت المقاعد مزعجة كونها تشبه مقاعد الحديقة إضافة لروائح الحيوانات المنتشرة ضمن الخيمة"، مضيفاً أن " إجراءات السلامة لم تؤخذ بالحسبان حيث لم تتواجد فرشات لحماية مقدمي العروض وخصوصاً تلك المتعلقة بالمشي على الحبال وما شابه".

وحول فقرة الحيوانات المفترسة رأت لميس إحدى الحاضرات أن " القفص الحديدي لم يكن مرتفع بشكل جيد خصوصاً أن وقوف الحيوانات ضمنه كان على حواجز عالية نسبياً ، حيث لم بأخذ بالحسبان أنه في حال أصابها الذعر ستقفز ببساطة لتكون بين الجمهور"، لافتة إلى أنها "حضرت عروض سيرك في دول أخرى وكانت الصالة أكبر ووسائل الحماية موجودة، إضافة لتنوع العروض بشكل أفضل".
مدير السيرك: العروض بحسب ثقافة الجمهور
وعن جولته في سوريا التقت سيريانيوز مدير السيرك الايطالي مالا يوجد توني حيث قال " نجحت عروضنا التي بدأت في سوريا منذ منتصف سبتمبر 2009،حيث قدمنا عروض للجمهور المقدر مابين 80 - 100 ألف شخص، منها عروض مجانية قدمت للفقراء والفلسطينيين واللاجئين العراقيين".
وعن جودة العروض المقدمة قال مالا يوجد "هذا السيرك الأفضل في ايطاليا بلا منازع وينافسه في أوروبا (ارلت غروس - وفليك فلاك - ورون كالي )، أما السيرك الروسي فقد انتهى زمنه وكذلك الأمر في الولايات المتحدة، فالسيرك داخل أبنية و يختلف من حيث المبدأ عن عمل هذا السيرك"، معتبرا تحديد أفضل سيرك "أمر نسبي و الجمهور هو الحكم في النهاية".
وأكد مالا يوجد رغبته بالعودة إلى سوريا لتقديم عروض جديدة ومتطورة بعد "ثلاث سنوات وهي الفترة التي يحتاجها السيرك للتعاقد مع عارضين جدد"، مشيراً إلى أن"اختيار العروض يخضع لثقافة الجمهور ومعتقداته لذلك لم نقدم أعمال تتعلق بالسحر والخفة".
وحول شكوى الجمهور من سوء المقاعد وغياب إجراءات السلامة أوضح مالا يوجد" أن مقاعد الدرجة الأولى والثانية جيدة، وربما الشكوى جاءت من جمهور الدرجة الثالثة " لافتاً إلى أنه "يستثمر أمواله الخاصة بهذا السيرك ولا تقدم له الدولة أي دعم مادي، ما استوجب تقسيم الحضور إلى درجات للتوافق مع الطبيعة التجارية للعمل"، مضيفاً أن "الكادر الموجود محترف ومدرب بشكل جيد ولديهم رخص لتقديم الإسعافات الأولية ومكافحة الحريق، كما أن التأمين يغطي العاملين والجمهور في ايطاليا و سوريا أيضاً".
وأضاف مالا يوجد " أحببت سوريا لأنها مازالت بسيطة ومختلفة عن باقي الدول وسررت بوجودي هنا خاصة أن ثقافة الانفتاح على الغير موجودة والجمهور مهذب ويتقيد بالنظام وهو شيء نادر مقارنة بغيره من جمهور دول أخرى".

المحافظة امنت المكان المناسب
بدوره قال مدير الأملاك في محافظة دمشق محمود مالو" إن دور المحافظة اقتصر على تأمين مكان مناسب للسيرك ضمن محافظة دمشق مقابل مبلغ مقطوع ومحدد تم الاتفاق عليه قبل بدء العروض" مشيراً إلى أن المحافظة " اتبعت نفس الإجراءات التي عملت بها باقي المحافظات السورية وحتى موضوع تسعيرة البطاقات كانت نفسها ".
وأضاف مالو أن "أي مستثمر يستطيع استئجار موقع في مدينة دمشق بعد عرض طلبه على المكتب التنفيذي و الموافقة عليه ويعطى الموقع دون أي إشكال"، لافتاً إلى أن" مشروع مسار مقام حالياً على أرض مدينة المعارض القديمة، وفي حال طلب من المحافظة توسيع العقار المؤجر للمشروع من الممكن أن تكون مدينة المعارض كاملة تحت تصرفهم ".
خوف و الاحترام
والتقت سيريانيوز مدرب الحيوانات ستيف توني لشرح طبيعة عمله حيث قال " التعامل مع الحيوانات ممتع ويختلف التدريب بحسب نوع الحيوان وعمره، فالحيوان في صغره كالطفل يريد أن يلعب فلا نزعجه ونفقده طفولته بتدريباتنا، لذا يقتصر دورنا على إعطائهم الطعام والاعتناء بهم في هذه المرحلة".
وتابع توني" يتطور تدريب الحيوان ليصل إلى إجباره على تنفيذ الحركات، لكن يبقى الحيوان سيد الموقف فلا تستطيع إرغامه على الامتثال للأمر ".
وترجم المدرب " خوفه "من التواجد مع المفترسات في قفص واحد أن "الخوف هو احترام للحيوانات وللعمل في آن معاً " مضيفاً أنه " يجب على المدرب أن يكون خائفاً لأن خوفه يؤمن له الحماية خلال عمله".
وكشف توني عن "تعرضه لكثير من الحوادث خلال التدريب كان آخرها في سوريا، حيث مكنته الخبرة الطويلة من السيطرة على الموقف مع أحد النمور متجاوزاً وقوع حادث خطير خلال أحد عروض دمشق ".
وبدأ المدرب الايطالي ستيف توني والذي يحمل شهادة في الحقوق العمل بهذه المهنة " الممتعة والمثيرة والمحببة له " بعمر 22 سنة حيث ينتمي للجيل السادس في عائلته التي امتهنت ترويض الحيوانات المتوحشة كتقليد عائلي "وجب عليه إتباعه".
رقص شرقي بلمسات برازيلية
وبدورها قالت مقدمة فقرة الرقص الشرقي "الآيينه" -برازيلية - " أرقص منذ 12 عام وتعلمت الرقص الشرقي في مدرسة برازيلية، والمهم في الراقصة قدرتها على تأدية الحركات مهما بلغ عمرها".
وتابعت الراقصة "كل سنة نقدم شيء جديد وكنا نؤدي رقصات برازيلية وهندية وقدمنا رقصة شرقية لأن الجمهور يحب هذا النوع من الرقص".
خشوع الدرجات النارية
ومن جانبه قال خوسيه-سائق دراجة نارية- كولمبي الجنسية " فقرتنا جديدة والناس تشاهدها عادة على التلفاز ولكن مشاهدتها بشكل مباشر له وقع آخر لأن حركة خمسة دراجات نارية بسرعة عالية
داخل كرة حديدية مغلقة أمر مشوق"، مضيفاً أن" ملابس السائقين وألوان دراجاتهم تساعد في عملية تنفيذ العرض دون أخطاء و المهم أن لا تغيب حالة الخشوع عن السائق ولا ثانية".
وتابع خوسيه " الجمهور يعطيك شجاعة و يساعدك في تقديم عرض جيد و إذا وقع أي حادث فهي بسبب خطا السائق وليس للدراجات أي علاقة بها " وختم خوسيه " لم أر سابقا بلداً مثل سوريا هي رائعة والجمهور أحب عرضنا وأحب السيرك كثيراً ".
ليس وحيدا
وقال "بويين" أحد منفذي مجازفة السير على الحبل " فقرتنا مشوقة بسبب تأدية حركات خطيرة على ارتفاع عالي " لافتا إلى أن " تركيز المؤدي يبقى دائما على الحبل ".
وكشف المجازف أنه "يخاف أحيانا السقوط خلال تنفيذ العرض وخاصة مع غياب شبك الحماية ووجود الجمهور تحته مباشرة "، مشيراً أن " خطر السقوط يتلاشى مع التدريب المستمر منذ الصغر، إضافة لاستعمال حبل احترافي ووجود عصا توازن نتشبث بها في حال السقوط".
و أوضح "بويين" أن تصفيق الجمهور السوري شجعه و أعطاه حرارة وحماسة لتقديم عرض جيد وأشعره انه ليس وحيدا ".
يذكر أن سيرك "Florilegio" يزور سورية بدعوة من وزارة السياحة السورية، كأول بلد ضمن جولة على دول جنوبي البحر الأبيض المتوسط بدأت في مدينة حلب السورية وسيتوجه إلى بيروت بعد دمشق لينتهي في مدينة داكار السنغالية.

رهيم صوان – حسام قدورة – سيريانيوز











sharbel
المدير
المدير

العقرب نقاط تميز : 4166
تاريخ التسجيل : 26/08/2009
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى