موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

دانا جبر : لن أقبل الظهور بمشهد أكثر إثارة من ذلك الذي ظهرت فيه بمسلسل (عيون عليا)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default دانا جبر : لن أقبل الظهور بمشهد أكثر إثارة من ذلك الذي ظهرت فيه بمسلسل (عيون عليا)

مُساهمة من طرف sharbel في الخميس 15 أبريل 2010, 1:02 pm

دانا جبر: لن أقبل الظهور بمشهد أكثر إثارة من ذلك الذي ظهرت فيه بمسلسل (عيون عليا)
أي مشهد فيه جرأة بالطرح ليس من الضروري أن يتطلب التعري لينجح
جميلة كانت في "باب الحارة", وفتنة كل فرسان القبيلة في "عيون عليا", وبطلة أكثر من عمل خليجي, وهي لم تتجاوز الاثنين وعشرين ربيعاً..
جمالها العربي الواضح هيأها لدخول عالم الدراما البدوية والخليجية, تقول انها ورثت الفن عن أسرتها الفنية العريقة التي جمعت بين عائلتي جبر وواصف فجدها الفنان الراحل محمود جبر الذي يعتبر أحد مؤسسي المسرح في سوريا, وشقيقة جدتها الفنانة القديرة منى واصف وخالتيها مرح وليلى جبر..
الفنانة الشابة دانا جبر حلت ضيفة لطيفة على سيريانيوز, وحدثتنا عن بداياتها ومشوارها الفني القصير, ووعدت جمهورها بشيء مختلف وجديد تطل به على الشاشة في الموسم المقبل..
أنت من أسرة فنية عريقة تمازجت فيها عائلة جبر مع عائلة واصف.. من ترك الأثر الأكبر في ميولك الفنية..وهل تؤمنين بتوريث الفن؟
نعم بالتأكيد أنا أؤمن بتوريث الفن, فالجو العائلي الذي عشت فيه أثر بشخصيتي وميولي كثيراً وتعودت منذ صغري على الكاميرا والكتابة والأجواء الثقافية وهكذا نشأت نشأة فنية, وكان جدي الفنان المسرحي الراحل محمود جبر يكتب للإذاعة وربما ورثت عشق الفن عنه وتأثرت به على وجه التحديد, لأن علاقتي به كانت جميلة جداً, فهو الذي دعمني وشجعني على التمثيل, وأنا أعتبره مثلي الأعلى في الفن, وأعتبر أن الباع الطويل والعريق لعائلتي في الفن سهل علي الدرب في الوسط الفني.
هل تلجئين لاستشارة خالتيك (مرح وليلى جبر) إن كان لديك ارتباك في أداء شخصية معينة؟
لا, لأن لديهم مشاغلهم وارتباطاتهم التي لا تتيح لنا التناقش في الكثير من الأمور, وأنا أتكل على العفوية في أداء جميع أدواري, وأحاول أن أضع نفسي في نفس الموقف الذي أمثله وبالتالي لا أواجه صعوبات كثيرة في تجسيد الشخصيات التي أؤديها..
كيف تقيم أسرتك الفنية أعمالك اليوم؟
منذ البداية شجعني أهلي كثيراً على دخول المجال الفني ولم يكن لديهم أي معارضة لأنهم يعرفون مدى عشقي للفن, واليوم عندما يشاهدون أعمالي يشعرون بالفخر ويقيمونها بشكل إيجابي ولله الحمد، وفي العادة عندما نكون متواجدين كعائلة واحدة مع بعضنا لا نتطرق لمواضيع العمل كثيراً فنحن مثل أي عائلة أخرى نتكلم في مواضيع اجتماعية عامة ولكن في حال عرض أحد أعمالي لا بد من التعليق.
موهبتك واضحة بالفن ولكن ما السبب الذي أبعدك عن المعهد العالي للفنون المسرحية؟
أنا أشعر بأن المعهد يركز على الأمور المسرحية أكثر من غيرها وهو شيء جيد لمن يودون دخول المجال المسرحي, أما بالنسبة لي فأنا لا أحب المسرح وأفضل الدراما التلفزيونية أكثر, لذلك لم أجد ضرورة لدخوله, وبما أن الموهبة موجودة فمن الممكن أن يعوض العمل الدؤوب والممارسة الفعلية الفنان عن الكثير من الأمور, كما أن الوقوف إلى جانب النجوم الكبار يلا يوجدب الكثير من الخبرة, فضلاً عن ملاحظات المخرجين القديرين, إلى جانب تثقيف الفنان لنفسه بقراءة الكتب, وهذا كله برأيي كاف لأن يعوض عن الدراسة الأكاديمية.
هل نستطيع أن نقول أن باب الحارة شهد ولادتك الحقيقية وعرف الجمهور بك؟
لا, فأنا قبل باب الحارة كنت معروفة في الخليج بالأعمال البدوية التي قدمتها والفيلم الخليجي (مناحي), ونستطيع أن نقول أن باب الحارة عرف الجمهور السوري بي أكثر وكنت نجمة ببلدي من خلال شخصية (جميلة) التي أحببتها كثيراً, وأتمنى أن تكون أدواري أكثر قوة في سورية وأن أجسد أدوارا هامة فيها مثلما أخذت أدوار هامة في الخارج.
ما التغيرات التي ستطرأ على شخصية جميلة في الجزء الخامس؟ وما جديدك للعام المقبل؟
لا أعلم على وجه التحديد ما التطورات الجديدة لأني لم أستلم نص الدور إلى الآن, ولكني أصبحت أتوقع كل شيء بباب الحارة, فمن المحتمل أن تموت جميلة أثناء ولادتها ومن المحتمل أن تحدث أشياء أخرى لا أعلمها إلى الآن, وبالنسبة لأعمالي الجديدة فسأتركها مفاجأة للجمهور الذي أعده أن يراني بشيء جديد ومميز..
عندما حللت في الجزء الثالث في باب الحارة كبديلة للفنانة تاج حيدر ألم تخافي من المقارنات بينكما من حيث حرفية الأداء؟
كنت أتوقع المقارنة بالتأكيد ولكن في النهاية لن يكون هناك شبه بيننا لأن لكل منا شخصية معينة وأداء مختلف, وتاج أدت الدور بطريقة جميلة ومميزة وأنا لم أقلدها أبداً وإنما التزمت بالمرتكزات الأساسية للشخصية, واشتراكي بباب الحارة كان صدفة فوقتها كنت أصور مسلسل (بنت النور) ورآني مؤمن الملا ورشحني لتأدية دور شريفة ولكن الشخصية لم تعجبني واعتذرت, وبعد فترة عاودوا الاتصال بي لتجسيد دور جميلة وأعجبت بتفاصيل الدور ووافقت عليه.
تعددت مشاركاتك في الأعمال البدوية.. ما الشيء الذي جذبك لهذا النوع من الأعمال على وجه الخصوص؟
المشاركة في هكذا نوع من الأعمال جميل جداً لأن فيه تنويع للممثل واستفزاز لطاقاته لا سيما وأن هذا النوع من الأعمال أصعب من الدراما الاجتماعية لأن للبيئة البدوية عادات وتقاليد خاصة بها ولهجة مختلفة تماماً عما هو متداول, وعندما اقرأ النصوص أجدها قوية بالفعل, كما أن هذا النوع من الأعمال يحقق لي انتشاراً أكبر في البلدان العربية مثل الأردن والخليج.
أثار ظهورك بوضع الاستحمام في مسلسل (عيون عليا) نقداً واسعاً.. هل ندمت على ظهورك بذلك الوضع؟
نوعاً ما لأني لم أكن أتوقع ذلك النقد, وخاصة أني لم أشعر أني كنت جريئة أثناء تصوير المشهد ولكن طريقة التصوير والموسيقى التي وضعت والجو الخاص ولد إحساساً خاصاً لدى المشاهدين ولو كنت أعرف أن المشهد كان سيوضع بهذا الإطار لما قبلت أن أصوره, ولا أنكر أن القائمين على العمل بالغوا بالمشهد إن كان من جانب المنتج أو المخرج, وأن المشهد كان جريئاً جداً على مستوى الأعمال بدوية, وأنا وافقت وقتها على أداء المشهد لأنه يخدم شخصية فتنة وكان الغرض الدرامي منه أن يعبر الاستحمام عن غسل كل التعب والهم الذي عانت منه فتنة في حياتها, ولم يكن بالدور ابتذال أو إباحية ولكن كأعمال بدوية استهجن الموضوع.
وهل نفهم من ذلك أنك لن تقبلي بعد الآن تأدية الأدوار الجريئة؟
أنا أوافق على تأدية هذه الأدوار ولكن بحدود معينة ولدي خطوط واضحة في هذا الموضوع, فمثلاً لن أقبل أن أظهر بمشهد أكثر جرأة من الذي ظهرت فيه بمسلسل (عيون عليا) لأجل صورتي العامة كفتاة وممثلة محترمة, كما أن أي مشهد فيه جرأة بالطرح ليس من الضروري أن يتطلب التعري لينجح, فهناك ألف طريقة تمكن من إيصال فكرته الأساسية, وبالنهاية هناك أشخاص ينتقدون الأدوار الجريئة وهناك آخرين يتقبلون الموضوع ولا يجدون فيه ماهو موضع للنقد.
هل تعتبرين نفسك محظوظة خصوصاً بعد مشاركتك بالأعمال الخليجية من دراما وأفلام وأنت في هذا العمر؟
نعم أنا أعتبر نفسي محظوظة جداً عندما أشارك في الأعمال الخليجية بأدوار بطولة وأنا لازلت في هذا العمر وأقف أمام كبار النجوم هناك وهذا يلا يوجدبني خبرة كبيرة, كما أنني أشعر بالتميز عندما أجد نفسي الفتاة السورية الوحيدة أمام مجموعة من الفنانين الخليجيين لأنهم اختاروني من بين مجموعة من الممثلات وأفخر بهذا الشيء, وبرأيي من المهم اشتراك الفنان في هذا النوع العريق من الدراما شرط أن يستغل الفرص بشكل صحيح ويترك بصمة واضحة فيها ويستطيع في الوقت نفسه أن يمثل بلده بأدوار قوية وعفوية.
لم تشاركي إلى الآن في أي عمل كوميدي أو تاريخي.. ما سبب ابتعادك عن هذه الأنواع من الدراما؟
إلى الآن لم تعرض علي هذه الأنواع من الأعمال, وعلى مستوى الكوميديا أنا أحب الكوميديا ولكن ليس أن أشارك في أي عمل لمجرد الضحك وفقط وعندما تعرض علي أعمال ذات قيمة مثل (مرايا وبقعة ضوء) بالطبع سأشترك فيها, أما بالنسبة للأدوار التاريخية فأفضل عند اشتراكي فيها أن أجسد شخصية تاريخية معروفة وليس فقط مجرد أن أكون أي شخصية بالعمل وأن أتكلم باللهجة الفصحى..
هل ساعدك جمالك الخارجي على مضاعفة فرصك الفنية دون الأخريات؟
ربما ملامحي العربية الواضحة ساعدتني على دخول عالم الأعمال البدوية والخليجية, وأي مخرج يعطي دور لممثل غير معروف يأخذ الشكل بعين الاعتبار, وبالنسبة لي فهم أخذوا إلى جانب الجمال كوني من عائلة فنية معروفة, ولكن القضية ليست قضية جمال وفقط وإلا كنت اشتغلت أكثر من عشرة مسلسلات في العام, وكنت عرفت في سوريا قبل أن أعمل في الخليج, فأهم شيء الموهبة والحضور وبعد ذلك يأتي الجمال.
وكيف تنظرين إلى عمليات التجميل التي تقوم بها الفتيات اليوم, وهل أجرت دانا عملية تجميل?
أجريت عملية تجميل واحدة فقط لأنفي, ولكن هذه العملية كانت ضرورية لأن أنفي كان يسبب لي مشكلة في الصوت وعندما أجريت العملية أصبح صوتي أصفى, وأنا مع اتجاه الفتيات لعمليات التجميل فإن كانت الفتاة جميلة بكل المقاييس ولديها شيء يزعجها فلم لا, ولكن إن كان هذا الشيء لمجرد التقليد والسعي لأن تصبح الفتاة شبه فنانة معينة فأنا ضد التجميل.
هل تشعرين بقسوة المنافسة بين الفنانين، وكيف تتعاملين مع هذا الواقع؟
أكيد لأن هناك العديد من الممثلات الموهوبات والجميلات ولكن بالنهاية كل فنان لا يأخذ إلا نصيبه ولا يستطيع أي شخص أن يأخذ مكان الآخر, وهناك بعض الغيرة والحسد في الوسط الفني مثل أي مجال آخر, لذلك فأنا لا أتواجد كثيراً في حفلات الوسط الفني وعلاقاتي بالفنانين عادية جداً ولا توجد لدي أي صداقات حقيقية في الوسط..
بصراحة, هل تغارين من نجمة معينة وتتمنين أن تكون الأدوار التي تؤديها لك؟
نعم أنا أغار ولكن غيرة جميلة تدفعني لتطوير نفسي, فعندما أجد فنانة جسدت دور جميل جداً وأدته ببراعة أشعر بالغيرة وأتمنى لو كنت أنا من جسدت الدور ولكن لا أتمنى أبداً أن أحل مكان أحد فأنا لست مع الحسد والكيد, فمثلاً هذا العام أعجبت كثيراً بتجسيد الفنانات لشخصيات فنية معروفة مثل ليلى مراد وبلقيس وأسمهان وأتمنى في المستقبل القريب أن أجسد هكذا أدوار لأنها صعبة وجميلة بنفس الوقت.
هل حلمت دانا في طفولتها أن تصبح فنانة؟
في صغري كان لدي الكثير من الأحلام, ففي الطفولة كنت أريد أن أصبح طبيبة, وأثناء مراهقتي كان لدي ميل شديد إلى هندسة الديكور والرسم, وبعد البكالوريا حاولت أن أدرس علم النفس ولكني توقفت عن المتابعة في هذا المجال بسبب انشغالي بالفن, ولا أعتقد أني سأعود لدراسة علم النفس وإن قررت العودة إلى الدراسة سأدرس هندسة الديكور لأنها لا زالت ببالي منذ ذلك الوقت.
وأخيراً.. ماذا تخبرينا عنك؟
أنا مزاجية وعصبية أغضب فجأة, لا أهتم كثيراً بالتفاصيل الصغيرة وأحاول تجاهلها وأختصر المشاكل منذ البداية, لا يوجد روتين معين بحياتي وأحاول استغلال وقت فراغي والاستمتاع به مع أهلي وأصدقائي.


sharbel
المدير
المدير

العقرب نقاط تميز : 4212
تاريخ التسجيل : 26/08/2009
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى