موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

أمريكا والشرق ( كما أراها أنا)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default أمريكا والشرق ( كما أراها أنا)

مُساهمة من طرف ardekhlo.S.Roham في الجمعة 07 مايو 2010, 12:45 am

أمريكا والشرق
أمريكا كما أراها ...
سوف
أحلل لكم مراحل تواجد أمريكا في الشرق ... ولكل له تحليله ...

بعد ظهور
المعسكر الشرقي المتمثل بحلف وارسوا والمعسكر والغربي بحلف الاطلسي ومع
بدايه الحرب الباردة بينهما كان حلم أمريكا

وبالتعاون مع حلفائها
التواجد في الشرق والخليج العربي لمنع أنتشار المعسكر الشرقي المتمثل
بالاتحاد السوفيتي

ومنظومته فكان دعم القوى المناهظة له والكل يعلم إن
من مد أسامة بن لادن بالقوة والسلاح وانشأ لهم قواعد تدريب وتقديم الدعم
المالي لهم

هم أتباع المعسكر الغربي لضرب تواجد السوفييت في أفغانستان
في تلك الفترة اعتبرت امريكا هؤلاء الاسلاميين "مجاهدين من اجل الحرية"،
حسبما وصفهم الرئيس ريغان، وذلك لانهم قاتلوا في خدمة الامريكان ضد
السوفييت في افغانستان

لنعد للوراء قليلاً عندما أراد العراق وسوريا
أقامة وحدة بينهما ووصلت الاتفاقيات لمراحلها الأخيرة

من التوقيع لكن
هذا لم يعجب أميركا وأسرائيل مما دفعهم بالتعاون مع صدام وأعوانه لقلب
النظام

ومنع ولادة هذه الوحدة وتحول العراق من شقيق إلى عدو طبعاً
بالنظام وليس بالشعب .

وبعد أنحلال الاتحاد السوفييتي والقضاء على
المعسكر الشرقي كقوة وأضعافه بتفكيك أتحاده

كان لابد لهم من الدخول
للشرق من بوابته الخليج العربي .

فطلبت الحكومة الأمريكية من دول
الخليج وعلى رأسهم السعودية بالسماح لهم بأقامة قاعدة لهم

لكن السعودية
أبت ذلك برغم ما قدمته أمريكا من أغراءات مادية وسوف تدفع عن كل جندي
متواجد على أرضها مبلغ كبير لكن هذه الدول أمتنعت عن ذلك ورفضت عرضها فما
كان من الحكومة الأمريكية الدخول بطريقةأخرى تجبرهم على ذلك فكان المخطط
التالي:

بعد دعم صدام في حربه على أيران مدة عشر سنوات كان الهدف منها
ضرب عصفوريين بحجر واحد

أضعاف كل من العراق وإيران لأنهما كانتا تمثلان
قوة تخيف أسرائيل فكان لهم ما أرادوا بعدها أعطت

الضوء الأخضر لصدام
للدخول الكويت بحجة واهية هي كون الكويت أرض عراقية .

وكان دخوله
المفتاح للتدخل الأمريكي في المنطقة بحجة أخراجه من الكويت .. وتم ذلك بطلب
من السعودية ودول الخليج من أمريكا لحمايتهم من أطماع صدام وخطره فلبت
أمريكا طلبهم لكن بشروطها

هي بأن تدفع هذه الدول كافة التكاليف للحماية
والدفاع عنهم فجاءت البوارج الأمريكية وأستقرت في

الخليج العربي
بأموال عربية بدلاً من أن تدفع أمريكا لهم أصبحوا هم يدفعون يا للفرق
الكبير .

لقد تحقق حلم أمريكا في تواجدها بالخليج بأموال الخليج وهي
ربحت التواجد ووفرت عنها المصاريف

أنظروا الفرق الكبير ... لم تكتفي
أمريكا بهذا فخافت من تمرد صدام عليها يوما ما لأنه كشف لعبتها وتحول من
حليف وصديق لعدو لها ( أمريكا) فكان المخطط القضاء على نظام صدام كله وحزبه
لأن الكثير منهم كشف حقيقتها فجاءت التقارير الخلبية بوجود أسلحة دمار
الشامل وكان الهجوم على العراق بأموال اللآخرين فهي تحقق أهدافها بأموال
الآخرين وليست مستعدة على دفع دولار واحد لتحقق هدفها مادام هناك من يدفع
بصدر رحب ويشكرها ..فكانت الحرب على صدام لنهب خيرات العراق والقضاء على
خطر وقلق لها وكان كل هذا بحجة الديمقراطية وحماية الأقليات كما ذكروا

أنهم
حاكموا الكثير لأنهم قاموا في أبادة البعض (؟؟؟؟؟) وأعدم الكثير منهم لقطع
كل أمل بظهور من يقلقهم لاحقاً, أنهم دعاة حماية المظلوم والأقليات
المنكوبة وها نحن نرى ونسمع الكثير عن أبادة وتهجير أبناء شعبنا المسيحي (
الكلداني – الآشوري – السرياني الآرامي _ وووو)

لكن أمريكا وغيرها لا
يعيرهم أي أهتمام وهذا يكشف للعالم كذبهم في تحقيق العدل والديمقراطية
المزيفة التي بأسمها جاء أو بحربه الصليبية التي عرّفها هو فهو برئي من
المسيحية فهو لا يعرف معنى المسيحية التي تنادي عبر التاريخ بالمحبة
والتسامح فكان بوش وأعوانه أعداء المسيحية قبل غيرهم وليعلم الجميع أينما
حلت أمريكا قديماً وحديثاً حلت معهم الجرائم بحق البشرية وخاصة الشعوب
المسيحية المسالمة المتسامحة لم أذكر الغرب الذي كان له اليد الطويلة في
مذابح شعبنا السرياني والمسيحي في الشرق من أرمني ويوناني لأن الموضوع هو
عن أميركا .

اليوم التواجد الأمريكي في الخليج مهدد بقوة أيران
وتحالفها مع قوى ترفض المشروع الامريكي لذا نراها اليوم تلفق الاتهامات لكل
من سوريا وأيران ولبنان لأنها تريد أن تشن حرباً على كل قوة تعارض مشروعها
والخوف كل الخوف من الغرب الغبي الذي لا يرى أبعد من أنفه لأنه يطمع بما
تخلفه حرب أمريكا ونهبها لخيرات تلك البلاد فينوبها من الجمل أذنه, لكنها
راضية به أفضل من لاشيئ

أقول لهذه الدول الغبية لو أقامت علاقة شراكة
تجاريةأقتصادية حقيقية مع هذه الدول لنابها أكثر وبدون دم لما لا تقيم
مشاريع حيوية مثلاً في سوريا فيعم الخير على الطرفيين لما تنتظر بما يتساقط
من مائدة السادة الأمريكيين لتقتات به بدلا من التعامل الند للند مع هذه
الدول بأحترام وتقدير ..

أحبتي.. أمريكا أهدافها لم تخف على أحد فهي
تريد السيطرة على العالم وهذا يتم من خلال السيطرة على كل منابع الثروات
الباطنية, فهي تريد السيطرة على منابع النفط في أيران بعد أن تمكنت من
العراق, ودول الخليج أصبحت تحت ديون كبيرة لتواجد الأمريكي على أرضها فأصبح
البترول تحت سيطرتها تحت أسم أنه من أنتاج العرب لكنهم يفرضون السعر عليهم
بألف حجة .

اليوم جاء دور أيران وسوريا بحجة حماية أسرائيل وبكل وقاحة
الغرب يدعمهم هل يعقل ضرب كل دولة وتحويل أرضها لمحرقة وبركان جرائم وحروب
أهلية لأجل سلامة أسرائيل أوربما تهددها مستقبلاً لو دافع الغرب خوفاً من
أي تهديد عليهم كان لهم الحق لكن لأجل غيرهم يقدمون الشهداء والمال بحجة
الدفاع عن الديمقراطية ومحاربة الأرهاب الذي دعمته وتدعمه أمريكا والغرب

والسيناريوهات
معدة لكل ظرف أو هدف منشود والأستخبارات مسخرة لهذا الغرض .

ولشن حربها
على الأرهاب كان لابد من مبرر قوي ففي 2001 عندما حدثت أحداث أيلول التي
أعدها ونظمها الموساد الأسرائيلي بمباركة أمريكية ودعم منها وتم تنفيذها
بأيدي الأغبياء فصارت نقمة عليهم

بدل من الأنتصار الوهمي لهم هل كان
يعلم هؤلاء الأغبياء أن البرجيين كانا معرضان للهد وهذا التقرير كنت قد
شاهدته من قبل الأحداث بأكثر من أربع سنوات وهل يعلمون بأن هد هذان البرجان

كانا سيكلفان الكثير للمالكين لذا تم عرضه للبيع وتم أستئجار البرجين
من قبل يهودي بأبخس الأسعار

وظن البائع أنه قد لا يوجدب بهذه البيعة ووفر
على نفسه دفع الكثير لأصحاب الشركات المتواجدة فيه

لكن المالك
الجديدمجازاً كان بذهنه مخطط كبير وبدهاء أنه سيهدم البرجيين بأموال
المسلمين والعالم ويربح من تجارته فكان المخطط المبرمج بدقة من تسريب
معلومات عن البرجيين وبأنهما رمز أمريكا مما يشجع الأرهابيين على تدميرهم
وكان هناك عرض الكثير من الأفلام لأصطدام الطائرات بالأبراج

وكل هذا
كان ليوحوا لهم بأمكانية المجازفة بهذه العملية لكن هم كانوا قد أعدوا
العدة لتفجير البرجين وهدهما كاملاً فكانت مجموعة التفجيرات مستعدة لوضع
المتفجرات في أسفل البرجيين وتم برمجتها مع الطائرتيين ليكون الحدث واحد
والسبب هو الطائرة وهكذا تم تفجير البرجيين على نفقة الآخرين وهم أخذوا
تعوضهم أولاً من شركات التأمين الأمريكية وربحوا بهذه التجارة لن أدخل أكثر
في هذه التفاصيل يكفي ليعلم الناس أثناء تفجير البرجيين لم يكن هنا أي
يهودي فيه والبقية عندكم.

فكانت هذه بداية حربهم ضد من أخترعوهم وكان
الهدف لتواجدهم في الخليج لتقنع الغرب بأن سبب وجودها هناك لمحاربة الأرهاب
وليس لأهداف أخرى لكن الهدف الحقيقي هو

السيطرة على الشرق بكل خيراته
والتحكم بالعالم من خلال هذه الخيرات

أمريكا لا تعرف صديقاً في سياستها
وربما سيأتي الدور على أوربا عندما تشعر بخطرتلك على مشاريعها والأهم من
هذا وذاك هو تحكم اللوبي اليهودي المصهيّن بهذه الدولة ويحولها لدمية بيده

هناك
الكثير الكثير لنحلله عن حروب أمريكا خارج أرضها فهي لن تتحمل يوماً
واحداً حرباً على أرضها سوف تتحول إلى دول مباشرة لذا تنقل كل الحروب لخارج
أرضها خوفاً من شنها على أرضها

لكي لا تتدمر عظمة هذه الدولة العظمى
بتفككلها .

دمتم بألف خير أخوكم أبن السريان..

ardekhlo.S.Roham
مشرف عام
مشرف عام

نقاط تميز : 3767
تاريخ التسجيل : 03/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: أمريكا والشرق ( كما أراها أنا)

مُساهمة من طرف jonyy في الثلاثاء 27 يوليو 2010, 6:12 am

اول شيء شكرا ً جزيلا ً على النظرية الجميلة التي القاها علينا ابن السريان وأوصلها لنا الملفونو سمير روهم
وبالفعل كما قلت اخي الكريم على السياسة الغبية التي تمتلكها امريكا ولاكن احب ان اقول كلمة واحدة انه بحياتنا في سوريا لم يتهضنا احد ان كان مسلم او غير مسلم فنحن في سورية عايشين بكامل حريتنا مثلنا مثل غيرنا وصارلنا انا احكي على حالي 24 سنة الي اصدقاء مسلمين نتدحدث مع بعضنا البعض ان كان في مواضيع الدين او الاجتماع وغيرها .... من المواضيع يعني ما شفنا اي شي من بعض لحتى الان ولكن ما يجمعه الله من محبة لا تفرقه لا امريكا ولا غير امريكا نحن اذكا من امريكا ونقدر نلعبا على اصابيعنا

jonyy
المدير
المدير

الثور نقاط تميز : 4460
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 28
الموقع : http://zalin.ba7r.org

http://zalin.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى