موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تفتتح حلقتها الدراسية حول الأدب واللغة السريانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تفتتح حلقتها الدراسية حول الأدب واللغة السريانية

مُساهمة من طرف jonyy في الأربعاء 14 يوليو 2010, 11:59 pm


برعاية وحضور الاستاذ كاوه محمود وزير الثقافة والشباب في حكومة اقليم كوردستان العراق، افتتحت المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية في الساعة العاشرة صباحا من يوم الخميس 8 تموز2010 حلقتها الدراسية حول اللغة السريانية وادابها تحت عنوان (من اجل تطوير ادبنا ولغتنا السريانية ) تحت اسم الاديب والمؤرخ الشهيد المطران ادي شير، بمشاركة عدد كبير من الادباء والباحثين والمفكرين السريان وغيرهم من العراق وخارجه، وبحضور سيادة المطران بشار متي ورده رئيس اساقفة أربيل للكلدان وسيادة المطران اسحاق ساكا مطران السريان الارثوذلا يوجد للدراسات السريانية وعدد من الاباء الكهنة ونواب البرلمانين العراقي والكوردستاني فضلا عن عدد من ممثلي الهيئات الدبلوماسية والقنصليات المعتمدة في أربيل وعدد من المسؤولين الحكوميين ورؤساء الدوائر الحكومية في عنكاوا ومدراء العموم في وزارة الثقافة والشباب وممثلي الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني ومجموعة من وسائل الاعلام والقنوات الفضائية.
استهل الحفل باناشيد باللغة السريانية ابدعت في انشادها مجموعة من تلميذات مدرسة حدياب تغنت بامجاد الثقافة السريانية ورموزها وتغنت بلغتها.
تفضل بعدها سيادة المطران بشار متي وردة رئيس اساقفة اربيل للكلدان بالقاء كلمة شكر في مستهلها المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية على دعوتها لتنظيم هذه الحلقة الدراسية الخاصة باللغة السريانية والتي سميت بـ "حلقة أدي شير الاسقف الشهيد الذي خلف وراءه أكثر من عمل باللغة السريانية والتي نأسف لفقدان الكثير منها" مضيفا "عندما يأتي الحديث عن اللغات في العراق يسرنا جدا أن نكون ابناء ارض كان اهلها أول من اخترع الكتابة، وهيمنت لغته الآرامية المكتوبة على دواوين الملوك، وجلسات الفلاسفة والمعلمين، وتأتي السريانية لتكون من بنات الارامية حاملة معها تاريخا عريقا وموروثا ثقافيا غنيا. لذا، فهي مسؤوليتنا جميعا أن نعمل على الحفاظ عليها" مشيرا الى أن الكنيسة كانت أحد أهم المراكز التي حفظت هذه اللغة من خلال استخدامها حديثا وكتابة، ليكون بين أيدينا اليوم مئات المخطوطات القيمة بقدميتها وبما تحمله من تأملات وصلوات وتعليم."
ثم القى وزير الثقافة والشباب الاستاذ كاوة محمود كلمة تطرق فيها الى التأثير الفاعل لحضارة الكلدان الآشوريين السريان في حضارة المنطقة عموماً حيث كُتب الكثير في هذا المجال ولا يزال الافق مفتوحا للباحثين لكي يصححوا ويدققوا لنا المعلومات ويرسخوا الحقائق.
منوها الى أننا نتبادل العادات والتقاليد والقيم الثقافية ونتشارك في القيم الروحية كوننا نعيش تاريخيا برفقة بعضنا البعض وفي رقعة جغرافية واحدة، وهذا التنوع يتناقض مع الانكفاء على الذات ورفض الآخر، وينسجم بل يتطلب شراكات حقيقية لدعم وحماية التراث الثقافي المشترك.
واشار سيادته الى سياسة حكومة اقليم كوردستان في هذا المجال المبنية على اساس الاقرار بان كل الثقافات المحلية الكوردية، والسريانية، والتركمانية ، والعربية ...والخ. هي ثقافات خلاقة وديناميكية وان كل واحدة منها فريدة من نوعها وغير قابلة للاستبدال.
تلاه الاستاذ نوزاد هادي محافظ اربيل بالقاء كلمة حيا فيها جهود المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية متمنيا للحلقة الدراسية التي اعتبرها بمثابة مهرجان سنوي الاستمرار لاغناء اللغة السريانية ودليلا على تعايش مختلف القوميات في كوردستان في ظل الديمقراطية وتقبل الآخر.
أعقبه الاستاذ ناصح غفور أول وزير للتربية في الإقليم حيث أكد على دور الكابينة الاولى لحكومة اقليم كوردستان في فتح مديرية التعليم السرياني ونشر التعليم بهذه اللغة منذ ان بدأت عام 1993، وأشار إلى دعم أسقفية اربيل للكنيسة الكلدانية وعدد من الكوادر الذي ساهم بجدية في عملية التعليم السرياني واليوم نشهد هذه التجربة الرائعة. ثم أشاد بجهود المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية بعقد هذه الحلقة لإثراء هذه اللغة المباركة.
والقى د. سعدي المالح كلمة رحب فيها بالحضور شاكرا مشاركتهم ودعمهم ومؤازرتهم لأقامة هذه التظاهرة الأدبية المتميزة وذات الأهمية القصوى لأدبنا وتراثنا السرياني. واضاف الدكتور المالح" أننا نامل ان تكون هكذا حلقة تقليدا سنويا يعقد كل سنة في بلدة من بلدات شعبنا وتحمل اسم احد ادبائنا في تلك المنطقة كما هو الحال في هذه الحلقة التي اطلق عليها اسم الأديب والمؤرخ المطران الشهيد ادي شير تقديرا لنتاجاته في مجالات التاريخ والتراث واللغة، ولهذا ارتأينا ان تقام في محافظة اربيل في بلدة عنكاوا ومن ثم في مسقط راسه شقلاوا تحديدا".
واضاف د.المالح" ليست اللغة السريانية أقدم لغة حية في العراق فحسب، بل واحدة من أقدم لغات العالم الحية كتبت بها آلاف المخطوطات والكتب في العلوم البحتة والاداب واللاهوت والفلسفة على يد مشاهير الكتاب والادباء".
وشكر اخيرا حكومة اقليم كوردستان ووزارة الثقافة والشباب على اتاحة مثل هذه الفرص للاهتمام بأدبنا وثقافتنا.
فيما القى الاستاذ ابراهيم الخياط عضو المكتب التنفيذي لاتحاد أدباء العراق كلمة الاتحاد نقل فيها تحيات الاستاذ فاضل ثامر رئيس الاتحاد والفريد سمعان امينه العام منوها الى امرين اولهما هو أن هذا الموزائيك العراقي الملون الجميل تجتمع فيه نخبة من شتى قوميات ومكونات ومشارب بلدنا العزيز، وثانيهما هو اننا في هكذا محافل فقط نشم عبق العراقة، ورائحة الطين الأول والأرومة الاولى لبني البشر. ففي هذه البقعة تألقت ولم تزل اولى الحضارات وفيها تكمن بيضة العراق العريق... السريان الرائعون بأي اسم كانوا أو يكونون اليوم. وذكر أن اتحاد ادباء العراق (اتحاد الجواهري الكبير) لديه مكتب للثقافة السريانية يترأسه أديب سرياني منتخب ولثلاث سنوات وهو الاستاذ هيثم بردى. وأضاف" وإن يكن قد وقف ما وقف من معرقلات أمام أداء هذا المكتب المهم فإن قابل الأيام سيكون للمكتب شأن وتأثير وفعل ينسجم مع حجم إتحادنا وحجم السريان الثقافي، وسيكون مكتب الثقافة السريانية في اتحاد الادباء عاملا للم الشمل ونحن مساندون للاستاذ العزيز بُردى في التنسيق بين الاتحادات والمنظمات والروابط الادبية السريانية – الكلدانية – الآشورية، فخير الثقافة السريانية في توحيد الجهد المهني الثقافي لأدبائهم ومبدعيهم كافة. وجدد دعوته بضرورة فتح اقسام للغة السريانية في جامعات اقليم كوردستان لكي تُدرس اللغة السريانية في موطنها سهلا وجبلا.
والقى الاستاذ اسماعيل برزنجي ممثل اتحاد الادباء الكورد كلمة سلط الضوء خلالها على تعايش اللغة الكوردية مع شقيقتها اللغة السريانية على ارض كوردستان مستشهدا بقول الاديب الكوردي المعروف محمد مولود الذي قال في مذكراته إن الذي حببنا باللغة الكوردية هو الاستاذ جبرائيل شير وكان سببا في اتقاننا لهذه اللغة وهذا خير دليل على أن السريان اهتموا وأبدعوا باللغات الكوردية والعربية فضلا عن السريانية وفي ختام كلمته حيا جهود المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية وما تقوم به من اجل الادب والفن السريانيين.
القت بعدها الشاعرة نهى لازار قصيدة باللغة السريانية وزعت ترجمتها بالعربية.
هذا وقد حضر حفل الافتتاح الأستاذ بطرس نباتي مدير الثقافة والفنون السريانية / اربيل والأستاذ بنخس خوشابا مدير الثقافة والفنون السريانية في دهوك. والأستاذ فاروق حنا مدير التراث والفنون الشعبية السريانية فضلا عن جمع من الادباء والمفكرين والباحثين والاكاديميين السريان والكورد والعرب.
وكانت تزين قاعة الاحتفال مجموعة من الفتيات مرتديات ازياء شعبية تراثية سريانية لمناطق مختلفة من قرانا.
وتبدأ في الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم الجلسة الأولى من هذه الحلقة الدراسية.

من موقع عنكاوا

jonyy
المدير
المدير

الثور نقاط تميز : 4460
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 28
الموقع : http://zalin.ba7r.org

http://zalin.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى