موقع شباب السريان
أهلاً وسهلاً بكل زوار موقع شباب السريان

اليوم الأول من الحلقة الدراسية لمديرية الثقافة السريانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default اليوم الأول من الحلقة الدراسية لمديرية الثقافة السريانية

مُساهمة من طرف jonyy في الخميس 15 يوليو 2010, 12:09 am

بدأت الجلسة الأولى في الساعة الثالثة من بعد الظهر في فندق عنكاوا بالاس وقام بإدارة الجلسة الاستاذ روبن بيث شموئيل. تضمنت محاضرات كل من الأب فرنسيس شير نبذة عن حياة الشهيد المطران أدي شير ومسيرته الادبية وأهم مؤلفاته المطبوعة وغير المطبوعة مستشهدا ببعض ما يتوفر من كتاباته الأدبية والفكرية، أعقبه الاستاذ بطرس نباتي في قراءة لكتابه “تاريخ كلدو آشور”، حيث سلط الضوء خلال محاضرته الى أهم ما جاء في هذا الكتاب وتأكيده على اللغة و تاريخ شعبنا الذي يعتبره واحدا موحدا. أما المحاضرة الثالثة فقد القاها الأستاذ أكد مراد بعنوان “قراءة في كتاب شهداء المشرق” وقف فيها على نتاج آخر لأدي شير وهو كتاب لا يقل أهمية عن كتابه الأول "تاريخ كلدو آشور"، يذكر ان الشهيد أدي شير استند في مصادره لهذا الكتاب على "بولص بيجان" و “يوسف سمعان”.
وبعد استراحة قصيرة أستأنفت الجلسة الثانية للحلقة الدراسية أدارها الاستاذ بنخس خوشابا حيث بدأها الاستاذ بنيامين حداد بمحاضرته المعنونة "قراءة في قصيدة مرثية للأب يوسف سعيد" فسر خلالها قصيدة يوسف سعيد الواقعة في تسع مقاطع والمؤلفة سنة 1977 التي يرسم فيها موت صديقه بصورة جديدة فيربط موته بحبه لأرض بين النهرين وأحلام أمته.
تلاه الاستاذ “عيسى رشيد” بمحاضرة حول “المسرح السرياني في الجزيرة السورية” سلط الضوء من خلالها على المسرحيات السريانية التي قدمت في قامشلي ثم تطرق إلى أهمية فتح مدارس متخصصة بالمسرح السرياني وتهيئة كوادر لها ودعم المؤسسات التي تعنى بها.
وفي مواصلة لأعمال الجلسة الثانية قدم الاستاذ ديريك بيكر الهولندي الجنسية بحثا لغويا تحليليا لكتاب شرائع البلدان لبرديصان معتمدا في تحليله على الحاسوب وعلى المخطوطة الوحيدة المكتشفة عام 1843 في دير السريان في مصر حيث أشار إلى أن برديصان عاش في القرن الثاني بعد الميلاد وفي عهد الملك أبجر، وكتابه يدور حول ثلاثة أمور وهي الطبيعة والقدر والإرادة الحرة.

وأختتمت الجلسة بالبحث المقدم من قبل الأستاذ محمد علي عبد الامير والذي حمل عنوان "الذال بين الإشارية والموصولية في اللغات السامية" مقارنا استخدامات حرف الذال بين اللغة السريانية واللغات السامية الأخرى.
يذكر أن الجلسات تخللتها مداخلات للحضور ومناقشات عدة أجاب عليها الباحثون بإسهاب.
وفي ختام الجلسة الثانية لليوم الأول من الحلقة الدراسية زار المشاركون في الحلقة الدراسية متحف التراث السرياني التابع لمديرية التراث في عنكاوا.
سوف تنتقل أعمال الحلقة الدراسية يوم الجمعة إلى شقلاوا مسقط رأس أدي شير حيث ستستمر الجلسات صباحا وتقام أمسية شعرية مساء.

من موقع عنكاوا

jonyy
المدير
المدير

الثور نقاط تميز : 4459
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 28
الموقع : http://zalin.ba7r.org

http://zalin.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى